احتجاجات في جامعات مصرية ضد سجن قيادات بالإخوان   
الخميس 11/4/1429 هـ - الموافق 17/4/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:34 (مكة المكرمة)، 21:34 (غرينتش)
طلاب الإخوان نددوا بقانون الطوارئ وطالبوا بإلغائه (الفرنسية)

تظاهر آلاف الطلاب من جماعة الإخوان المسلمين في عدة جامعات مصرية احتجاجا على أحكام السجن بحق 25 عضوا بارزا في الجماعة، على رأسهم الرجل الثالث في قيادة الجماعة خيرت الشاطر.
 
ففي جامعة القاهرة تظاهر نحو ألفي طالب وعدد مماثل في جامعة الأزهر, مطالبين بإلغاء المحاكمات العسكرية للمدنيين.
 
وخلال المظاهرة اشتبك الطلاب بقوات الأمن, ما أدى إلى إصابة خمسة طلاب بجروح طفيفة.
 
كما مزق جنود يرتدون زيا مدنيا قميص مصور وكالة رويترز أثناء محاولتهم انتزاع آلة التصوير منه خلال تغطيته لمظاهرة الطلاب أمام جامعة الأزهر.
 
وفي محافظة الدقهلية شمالي القاهرة اشترك نحو ألف من طلاب الإخوان في مظاهرة بجامعة المنصورة, انضم إليها عدد من أساتذة الجامعة.
 
ورفع المتظاهرون لافتات تنتقد الأحكام العسكرية, ورددوا هتافات مناوئة للحكومة ومناهضة لقانون الطوارئ.
 
كما خرج مئات من طلاب كلية الهندسة في محافظة المنوفية بدلتا النيل في مظاهرات رفعوا خلالها صور محمد علي بشر الأستاذ بالكلية وعضو مكتب الإرشاد لجماعة الإخوان الذي صدر بحقه حكم بالسجن ثلاث سنوات.

واستمرت عناصر شرطة مكافحة الشغب في الانتشار في محيط حرم الجامعات بعد انتهاء المظاهرات.
 
الإخوان قالوا إن المحاكمات لن تخيفهم (رويترز)
قسوة شديدة
وفي نفس السياق قال المرشد العام للإخوان المسلمين محمد مهدي عاكف في بيان إن الأحكام الصادرة بحق أعضائه لن تخيفهم، مضيفا أن الأحكام جاءت "شديدة القسوة ظنا من النظام أنه بذلك يخيف الإخوان ويصرفهم عن دعوتهم".

وأوضح عاكف أن أحكام المحكمة العسكرية شملت مصادرة أموال بعض المتهمين في "استهانة واضحة بمصالح البلاد الاقتصادية نتيجة الآثار الوخيمة على مناخ الاستثمار". ووصف النظام بأن "كل همه أصبح احتكار السلطة".
 
أحكام عسكرية
وجاءت تلك التطورات والمواقف بعد إصدار المحكمة العسكرية العليا بمصر الثلاثاء أحكاما بسجن 25 من قيادات الإخوان المسلمين لمدد تتراوح من 18 شهرا إلى عشر سنوات، وبرأت 15 آخرين.

وأكد مصدر قضائي أن المحكمة حكمت على كل من المسؤول الثالث في الجماعة خيرت الشاطر والقيادي الآخر فيها حسن مالك بالسجن سبعة أعوام.
وأنزلت المحكمة أيضا عقوبة السجن عشرة أعوام بحق سبعة من قيادات الجماعة في الخارج حاكمتهم غيابيا.

وبينما قضت المحكمة العسكرية بسجن 16 متهما آخر بالسجن لفترات تتراوح بين 18 شهرا وخمسة أعوام، برأت المتهمين الخمسة عشر الباقين. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة