غاز بروم الروسية تضع يدها على قناة تلفزيونية   
الثلاثاء 1422/1/9 هـ - الموافق 3/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
فلاديمير غوسينسكي

قالت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء إن شركة النفط والغاز الحكومية غاز بروم عينت مجلس إدارة جديدا لقناة التلفزيون (إن تي في). ورفض مؤسس القناة فلاديمير غوسينسكي الخطوة ووصفها بأنها غير قانونية.

وقالت ناطقة باسم الشركة إن المساهمين قرروا طرد مجلس الإدارة القديم للتلفزيون وتعيين آخر محله. ومن بين الذين تم طردهم مؤسس القناة نفسه ومدير المحطة يفغيني كيسيلوف.

وأعلن أثناء اجتماع غير عادي للمساهمين عقد في مقر الشركة عن تعيين تسعة أعضاء في مجلس إدارة التلفزيون الذي يعد القناة المستقلة الوحيدة في روسيا. وتم إقرار اللائحة الجديدة من قبل المساهمين الذين يملكون 50.5 % من أسهم القناة التلفزيونية.

وقال الناطق باسم غوسينسكي إن الاجتماع الذي عقد في مقر شركة غاز بروم غير قانوني. كما اعتبر غوسينسكي ومدير محطته كيسيلوف الخطوة التي قامت بها غاز بروم موجهة من قبل الكرملين لإخضاع ما وصفوه بأهم صوت ناقد للسياسات الحكومية في روسيا. ولم تتضمن اللائحة الجديدة سوى ثلاثة من أعضاء مجلس الإدارة القديم.

وتلاحق السلطات الروسية غوسينسكي يتهم اختلاس مبالغ مالية كبيرة من شركات حكومية قبل فراره من البلاد، وقد أوقف غوسينسكي في إسبانيا بانتظار البت في طلب تسليمه للسلطات الروسية من أجل محاكمته.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة