مقتل شرطيين وإصابة ثالث بهجوم تفجيري جنوبي تايلند   
الأحد 28/8/1426 هـ - الموافق 2/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 12:28 (مكة المكرمة)، 9:28 (غرينتش)
الوجود العسكري المكثف جنوبي تايلند لم ينجح في كبح الهجمات (رويترز)
أعلنت الشرطة التايلندية أن مسلحين مسلمين فجروا عن بعد قنبلة أسفرت عن مقتل رجلي شرطة وإصابة متطوع آخر بجروح.
 
وقالت الشرطة إن الهجوم -الذي يعتبر الأحدث في سلسلة أعمال العنف جنوبي تايلند- وقع بالقرب من إحدى نقاط التفتيش التابعة للشرطة في إقليم سونكلا الجنوبي عندما توجه الرجال الثلاثة لفحص قطعة من الخشب ملقاة على خط مجاور للسكك الحديدية.
 
وبالرغم من أن حكومة بانكوك أرسلت أكثر من 30 ألف جندي وعنصر أمن إلى مدن يالا وناراتيوات وباتاني, فإنها فشلت لحد الآن في كبح الهجمات التي بدأت تتزايد بشكل مقلق.
 
وقد أسفرت الهجمات المتكررة التي تشن في الجنوب التايلندي ذي الغالبية المسلمة عن مقتل أكثر من 900 شخص.
 
ويطالب المسلمون الجنوبيون بحكم ذاتي على إقليمهم أو الاستقلال عن الدولة التايلندية التي تعتنق البوذية. وكانت منطقة جنوبي تايلند في السابق سلطنة مستقلة محاذية لماليزيا المسلمة. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة