السلطات الصربية تعتقل قاتل جينجيتش   
الأربعاء 1424/1/23 هـ - الموافق 26/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

القاتل المشتبه به زفزدان يوفانوفيتش
ذكرت الحكومة الصربية أمس أن الشرطة ألقت القبض على المشتبه بأنه قاتل رئيس الوزراء زوران جينجيتش والذي يعمل في وحدة شرطة خاصة شكلت أثناء حكم الرئيس اليوغسلافي السابق سلوبودان ميلوسوفيتش.

وقال رئيس الوزراء الجديد زوران زيفكوفيتش وهو حليف لرئيس الوزراء القتيل إن المشتبه به يدعى زفزدان يوفانوفيتش. وأفاد بأنه كان نائب قائد وحدة العمليات الخاصة المعروفة باسم القبعات الحمر التي يوجد مقرها قرب بلدة كولا الشمالية ويعتقد أنها تضم بضعة مئات من الأعضاء.

وأمرت الحكومة بعد جلسة غير عادية أفراد وحدة العمليات الخاصة بتسليم أسلحتهم وزيهم العسكري. وقررت أيضا حل الوحدة التي شاركت في حروب البلقان في التسعينيات في عهد ميلوسوفيتش الذي يحاكم حاليا في لاهاي أمام محكمة الأمم المتحدة لجرائم الحرب.

ويمثل الاعتقال وحل الوحدة أكثر التطورات إثارة في المطاردة الواسعة للجناة في حادث اغتيال الإصلاحي جينجيتش يوم 12 مارس/ آذار الجاري والذي أثار المخاوف من زعزعة الاستقرار مجددا في البلقان.

وسبق أن أعلن اسم قائد الوحدة السابق ميلوراد لوكوفيتش كأحد زعماء العصابة الإجرامية التي يعتقد أنها خططت لعملية الاغتيال. وما زال لوكوفيتش وزعماء آخرون للعصابة هاربين.

وكان جينجيتش الذي قتل برصاص قناص أمام مبنى الحكومة الرئيسي في بلغراد قد لعب دورا أساسيا في الإطاحة بميلوسوفيتش عام 2000 وأغضب القوميين بإرساله إلى لاهاي العام التالي ليمثل أمام المحكمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة