مسابقة دولية في فن المناظرة بماليزيا   
الأربعاء 1432/1/16 هـ - الموافق 22/12/2010 م (آخر تحديث) الساعة 22:49 (مكة المكرمة)، 19:49 (غرينتش)

المناظرة النهائية في مسابقة فن المناظرة بماليزيا (الجزيرة نت)

محمود العدم-كوالالمبور

رعت منظمة المؤتمر الإسلامي على مدار الأسبوع الماضي مسابقة دولية في فن المناظرة لطلاب الجامعات في الدول التابعة للمنظمة, شارك فيها 25 فريقا جامعيا مثلوا 13 دولة إسلامية وعربية، وذلك بالتعاون مع الجامعة الإسلامية العالمية بماليزيا.

وكان وزراء خارجية الدول الأعضاء في منظمة العالم الإسلامي قد أقروا تنظيم هذه المسابقة في دورتهم السابقة بدمشق عام 2009, من أجل تشجيع هذا الفن وتبادل المهارات بين الشباب وطلاب الجامعات.

وقالت رئيسة قسم تعزيز الخطاب والعلاقات الشخصية في الجامعة الإسلامية نور أزاليه شهر الدين إن هذه "المسابقة تهدف إلى تعزيز فن المناظرة لطلاب المؤسسات التعليمية التابعة للمنظمة, وإلى الاستفادة منه كأداة لتعزيز لغة الخطاب وعرض القضايا".

وأضافت أن المسابقة تسعى "لتطوير المهارات النقدية والفكرية لدى فئة الشباب, وتحقيق مشاركة فعالة لهذه الفئة في مناقشة القضايا الدولية الكبرى".

ومن أهم أهداف المسابقة -حسب نور شهر الدين- تعزيز رأس المال البشري للدول الأعضاء في المنظمة, وتحقيق الوعي بين طلاب جامعاتها بالقضايا السياسية والاجتماعية والاقتصادية التي ترتبط بهذه الدول وتؤثر عليها.

الفريق البنغالي فائز بالمركز الأول
 (الجزيرة نت)
حكومة ومعارضة
وأقيمت المسابقة التي اعتمدت اللغة الإنجليزية لغة للخطاب، وفق النموذج البرلماني الآسيوي، حيث يمثل أحد الفريقين المتنافسين الحكومة بينما يمثل الفريق الآخر المعارضة.

وأعطي كل فريق يتكون من ثلاثة متسابقين، ثلاثين دقيقة للتحدث أمام الجمهور ولجنة التحكيم في مواضيع المناظرة التي شملت السياسة والاقتصاد والرياضة والبيئة والعلوم والتكنولوجيا والقضايا الاجتماعية.

وقد فاز بالجائزة الأولى -وقيمتها ألفا دولار- فريق معهد إدارة الأعمال في بنغلاديش, بينما فاز بالجائزة الثانية –وقدرها ألف دولار- فريق الجامعة الإسلامية العالمية في ماليزيا.

وعلق الناطق باسم اللجنة المنظمة أمير زيدي على المناظرة، قائلا إن الفرق المشاركة أظهرت خلالها مهارات فائقة في فن المناظرة, مشيرا إلى أن الطروحات التي تناولها المشاركون دلت على ثقافتهم العالية، وسعة اطلاعهم على القضايا التي تعيشها دول العالم الإسلامي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة