عائلات ضحايا طيران الخليج يرفضون التعويضات   
الأربعاء 1421/11/22 هـ - الموافق 14/2/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أشلاء الطائرة تناثرت فوق مياه الخليج
رفضت عائلات 35 بحرينيا قتلوا في حادث تحطم طائرة تابعة لشركة طيران الخليج قرب ساحل البحرين في أغسطس/آب الماضي التعويض المادي الذي دفعته الشركة والبالغ حوالي 106 آلاف دولار عن كل ضحية.

وقالت صحيفة "غالف دايلي نيوز" إن لجنة عائلات الضحايا البحرينيين ستتصل بأسر الضحايا المقيمة في البحرين لحثها على رفض مبلغ التعويض. وقال رئيس اللجنة كمال شهابي إن جميع الخيارات لاتزال مفتوحة للتسوية خارج نطاق المحاكم, "لكن العرض المقدم والبالغ أربعين ألف دينار بحريني غير مقبول".

وكان مدير شركة طيران الخليج الشيخ أحمد بن سيف آل نهيان قد صرح بعد حادث سقوط الطائرة إن الشركة ستدفع لعائلات الضحايا تعويضا بقيمة 25 ألف دولار لكل عائلة.

يذكر أن طائرة الإيرباص 320 كانت على وشك الهبوط في البحرين قادمة من  القاهرة عندما تحطمت في مياه الخليج قبيل هبوطها في 23 أغسطس/آب الماضي, مما أودى بحياة 143 شخصا. وبعد إجراء التحقيقات الأولية على الصندوقين الأسودين عزت مؤسسة سلامة النقل الأميركية في سبتمبر/أيلول الماضي سبب  الحادث إلى خطأ بشري وليس ميكانيكيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة