هيئة تركية تعارض قبول خريجي المدارس الإسلامية بالجامعات   
الأربعاء 1426/11/28 هـ - الموافق 28/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:58 (مكة المكرمة)، 21:58 (غرينتش)

جامعات تركيا ظلت أمدا طويلا موصدة في وجه طلاب المدارس الدينية (رويترز-أرشيف)
طلبت هيئة الإشراف على الجامعات في تركيا إلغاء مرسوم مثير للجدل أصدرته الحكومة يسهل دخول خريجي المدارس الإسلامية إلى الجامعات، زاعمة أنه يهدد النظام التعليمي العلماني في البلاد.

جاء ذلك أثناء الطعن الذي قدمته الهيئة المعروفة باسم لجنة التعليم العليا أمام المحكمة الإدارية العليا، في آخر فصل من صراع طويل بين حكومة رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان المنبثقة عن التيار الإسلامي والهيئات الجامعية المتمسكة جدا بأسس العلمانية التي أرساها مصطفى كمال أتاتورك مؤسس تركيا الحالية.

وقال نائب رئيس اللجنة لوكالة أنباء الأناضول إنها طلبت من المحكمة تعليق وإلغاء عدة بنود من المرسوم الحكومي الذي دخل حيز التنفيذ في ديسمبر/كانون الأول الجاري.

والطعن الذي نشرت الوكالة مقتطفات منه يشير إلى أن المرسوم يمس "بمبدأ العلمانية" الذي يشكل أحد خصوصيات الجمهورية التي لا يمكن تغييرها بموجب الدستور.

واعتبرت اللجنة من جهة أخرى أن المرسوم يتدخل أيضا في صلاحياتها لا سيما تلك المتعلقة بتنظيم الدخول الجامعي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة