النيابة المصرية تقرر حبس قيادي وكوادر بالإخوان   
الخميس 1428/2/26 هـ - الموافق 15/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:24 (مكة المكرمة)، 22:24 (غرينتش)

دور الإخوان في الشارع المصري أصبح يشكل مصدر قلق للسلطات المصرية (رويترز-أرشيف)

قررت نيابة أمن الدولة العليا المصرية حبس عضو مكتب الإرشاد بجماعة الإخوان المسلمين محمود غزلان وستة آخرين من كوادرها بتهمة الانضمام لجماعة محظورة والعمل على تنظيم مظاهرات.

وجاء قرار النيابة بحبس المعتقلين لمدة 15 يوما بعد أن اعتقلت قوات الأمن عددا من كوادر الجماعة وقيادييها خلال اليومين الماضيين.

وتجري فروع النيابة العامة بمحافظات الغربية والشرقية ودمياط تحقيقات مع باقي كوادر الجماعة المعتقلين.

وكان بيان أصدره المرشد العام للجماعة محمد مهدي عاكف أمس قال إن الشرطة ألقت القبض على 17 عضوا بالجماعة في عدد من محافظات البلاد، معتبرا أن ذلك "يهدف إلى تهميش دور الجماعة السياسي والمجتمعي بل وإصابة الحياة السياسية المصرية بمزيد من الركود".

وجاءت الحملة الجديدة من الاعتقالات بعد أن اتفقت جماعة الإخوان وأحزاب وجماعات المعارضة الرئيسية في مصر أمس، على رفض تعديلات اقترحها الرئيس حسني مبارك في ديسمبر/ كانون الأول الماضي تشمل 34 مادة في الدستور.

ودعت هذه الأحزاب والجماعة التي تشكل عصب المعارضة الناخبين إلى رفض الاقتراحات التي تهدف إلى تهميش الإشراف القضائي على الانتخابات مما يمهد الطريق لتزويرها.

وتعتقل السلطات المصرية منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي أكثر من 300 من أعضاء الجماعة، بينهم الرجل الثالث في ترتيبها القيادي خيرت الشاطر وعضو مكتب الإرشاد محمد بشر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة