رغبة بريطانية في تأجيل الحرب   
السبت 1423/11/9 هـ - الموافق 11/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

سيطر الملف العراقي على أخبار وتعليقات معظم الصحف الأجنبية حيث من المقرر أن يجري بلير مشاورات مع الرئيس الأميركي ويأمل منه إرجاء الحرب على العراق, في حين سمحت تركيا لفريق عسكري أميركي بتفقد القواعد على أراضيها, كما تطرقت إلى انزلاق أستراليا نحو المشاركة في الحرب.

لقاء بوش وبلير

يطير بلير إلى الولايات المتحدة آخر الشهر الحالي لتأكيد ضرورة أن تفسح الأمم المتحدة الوقت والمجال للتعامل مع الرئيس العراقي

تايمز

فقد ذكرت صحيفة تايمز البريطانية أن رئيس الوزراء توني بلير بصدد إجراء مشاورات مع الرئيس الأميركي جورج بوش ورئيس اللجنة الدولية للمراقبة والتفتيش هانز بليكس من أجل إرجاء شن الحرب المحتملة على العراق.

وأشارت الصحيفة إلى أن بلير سوف يطير إلى الولايات المتحدة آخر الشهر الحالي لتأكيد ضرورة أن تفسح الأمم المتحدة الوقت والمجال للتعامل مع الرئيس العراقي, وأنه يأمل في أن يلتقي مع بليكس في لندن قبل السابع والعشرين من الشهر الحالي موعد تسليم المفتشين الدوليين تقريرهم لمجلس الأمن بشأن مدى انصياع العراق لمتطلبات الأمم المتحدة لنزع السلاح.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين في واشنطن ولندن أنه من المبكر إعطاء انطباع عن لقاء بوش وبلير الذي ربما يحاول حث الرئيس الأميركي على تأجيل الحرب إلى ما بعد تقديم بليكس تقريرا آخر في فبراير/ شباط أو مارس/ آذار المقبلين.

موافقة بعد تردد
أما صحيفة واشنطن بوست الأميركية فقد ذكرت أن تركيا سمحت بعد أشهر من التردد, لفريق عسكري أميركي مكون من 150 شخصا بتفقد القواعد التركية التي سيتمركز فيها 80 ألف جندي أميركي لفتح الجبهة الشمالية في الحرب المحتملة ضد العراق.

ومن المتوقع أن يبدأ الفريق الأميركي مسح وتفقد القواعد التركية يوم الاثنين المقبل ويستمر لمدة عشرة أيام, ويعتبر ذلك الخطوة الأولى تجاه بدء وصول المزيد من الجنود الأميركيين إلى الأراضي التركية, وتمشيا مع رغبة الإدارة الأميركية.

وتضيف الصحيفة نقلا عن مسؤولين أميركيين أن تأخير العمل في القواعد التركية من شأنه تعطيل فتح جبهة شمالية ضد العراق لحماية حقول النفط والسيطرة على مدينتي الموصل وكركوك, والضغط على القوات العراقية لإجبارها على سحب بعض قواتها من الحدود الجنوبية والغربية.


أُستراليا تنزلق مسرعة نحو الحرب بعدما صرح رئيس الوزراء باحتمال إرسال قوات للمشاركة في الحرب على العراق

سيدني مورنينغ هيرالد

انزلاق سريع
وفي الصحف الأسترالية رأت يومية سيدني مورنينغ هيرالد أن أُستراليا تنزلق مسرعة نحو الحرب بعدما قطع رئيس الوزراء الأُسترالي جون هاوارد إجازته ليترأس اجتماعا للجنة الأمن الوطني الأسترالية وتصريحه باحتمال إرسال قوات أسترالية خلال أسابيع للمشاركة في الحرب المحتملة على العراق.

أما صحيفة فاينانشال ريفيو فقد علقت من جهتها على الجدل الدائر حاليا في أوساط الإدارة الأميركية بشأن الهجوم المرتقب على العراق وانعكاسات ذلك على الدول العربية, وحددت الصحيفة ثلاثة سيناريوهات محتملة للحرب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة