شبح القاعدة يرعب الأميركيين في عيدهم الوطني   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:56 (مكة المكرمة)، 4:56 (غرينتش)

القاعدة فرضت قيودا خانقة على الأميركيين في عيدهم الوطني (رويترز-أرشيف)

حثت السلطات الأميركية مواطنيها على الحذر الشديد في ظل ما أسمته التهديد الإرهابي المحتمل خلال عطلة نهاية الأسبوع الطويلة بمناسبة عيد الاستقلال الأميركي الذي يصادف غدا.

وقالت الناطقة باسم وزارة الأمن القومي كاتي مينستر استنادا إلى معلومات استخباراتية "نحن في فترة تهديد إرهابي عال ونطلب من المواطنين الحذر الشديد من أي شيء متروك أو أي شخص تصرفاته مشبوهة وإبلاغ السلطات بأي حادث".

وذكر مسؤول في وزارة الأمن القومي أمام طلاب جامعيين في ولاية بنسلفانيا أن الأجهزة الأمنية تلجأ إلى ملايين من عمليات التدقيق في هويات سائقي الشاحنات التي تنقل مواد سامة، ونقلت صحيفة الواشنطن بوست عن مسؤولين في المخابرات قولهم "الإرهابيون قد يقررون استعمال سيارة مفخخة في مكان عام لإيقاع أكبر عدد ممكن من الخسائر البشرية".

وكان وزير العدل الأميركي جون أشكروفت أعلن في 26 مايو/أيار الماضي أن معلومات "موثوق بها" تشير إلى أن منظمة القاعدة تعد "لضربة قوية في أميركا" في الأشهر المقبلة.

كما أن مكتب التحقيقات الفدرالي (أف.بي.آي) طلب مساعدة المواطنين للعثور على سبعة أشخاص مشبوهين يعتقد أنهم يحضرون لعملية وصفها بالإرهابية في الولايات المتحدة، وقد اتخذت السلطات الأميركية إجراءات أمنية كبيرة حول الحديقة الممتدة من مبنى الكونغرس الأميركي إلى نصب لنكولن التذكاري ويطلق عليها اسم "المول".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة