واشنطن تنتقد حكم الإعدام بحق مثقف إيراني   
السبت 1423/9/5 هـ - الموافق 9/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

هاشم أغاجاري

انتقدت الولايات المتحدة بشدة أمس الجمعة حكم الإعدام الذي صدر بحق المثقف الإيراني هاشم أغاجاري, وأعربت عن قلقها العميق إزاء ما قالت إنه تدهور لحقوق الإنسان في إيران.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية لين كاسيل "إن المحاكمة والحكم القاسي بشكل لا يصدق بحق الإصلاحي الإيراني هاشم أغاجاري, فقط لأنه كان يمارس حقه في حرية التعبير, يمثلان تراجعا عن المقاييس الدولية" لحقوق الإنسان.

وأضافت "نحن قلقون جدا إزاء هذه المسألة التي تكشف عن تدهور لحقوق الإنسان في إيران". وأعلنت أن أحكاما بالإعدام تنفذ في الساحات العامة, كما زادت حالات الرجم وبتر الأعضاء واضطهاد الإصلاحيين والصحافة خلال الأشهر القليلة الماضية منوهة بوجود استياء متنام داخل البلاد.

وكان حكم على هاشم أغاجاري بالإعدام بعد إدانته بتهمة "شتم الأنبياء" الأمر الذي اعتبره الإصلاحيون حلقة في سلسلة اختبارات القوة مع المحافظين. ويبلغ أغاجاري 45 من العمر وهو مقرب سياسيا من الرئيس محمد خاتمي وصدر الحكم بحقه عن محكمة همدان إثر خطاب ألقاه في التاسع عشر من يونيو/ حزيران الماضي في هذه المدينة الواقعة غرب إيران حسب ما أفاد محاميه صالح نقباخ.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة