بفضل الحرب شعبية بوش لا تزال مرتفعة   
الأحد 3/3/1424 هـ - الموافق 4/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جورج بوش (رويترز)
لا تزال شعبية الرئيس الأميركي جورج بوش مرتفعة بنسبة 65% بفضل الحرب على العراق حيث تتدنى شعبيته عندما يتعلق الأمر بإنجازاته في مجال الاقتصاد والصحة كما أظهر استطلاع للرأي تنشره مجلة نيوزويك الأسبوعية غدا.

ورغم هبوط شعبيته بست نقاط في ثلاثة أسابيع إزاء طريقته في إدارة مهامه في رئاسة البلاد, فإن بوش لايزال يحظى بتأييد واسع نسبته 69% بين مواطنيه لمكافحته الإرهاب داخل الولايات المتحدة ولتعاطيه مع الأزمة العراقية.

وفي المقابل أعلن 45% من الذين شملهم الاستطلاع أنهم راضون عن سياسته الاقتصادية و47% عن إجراءاته الضريبية و39% عن سياسته في مجال الصحة.

ومن جهة أخرى أشار الاستطلاع إلى أن 46% من الأميركيين يؤيدون منذ ثلاثة أسابيع بقاء القوات الأميركية في العراق لأكثر من سنة، وذلك مقابل معارضة 55%. وقال 51% إنهم يرغبون في أن ينتخب بوش لولاية ثانية عام 2004 مقابل 38% يعارضون ذلك.

وكانت مؤسسة "برينستون سورفاي ريسرتش أسوشياتس" قد أجرت هذا الاستطلاع مع عينة من 1007 أشخاص عبر الهاتف في الأول والثاني من مايو/ أيار الجاري. ويقدر هامش الخطأ بثلاث نقاط.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة