رئيس المجلس الأردني للإعلام يتحدى قرارا برلمانيا   
الثلاثاء 1425/1/11 هـ - الموافق 2/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

منير عتيق-الأردن

انتقد رئيس المجلس الأعلى للإعلام في الأردن إبراهيم عز الدين قرار البرلمان الأردني رفض قانون المجلس الأعلى للإعلام والمطالبة بعودة وزارة الإعلام التي ألغتها الحكومة في إطار برنامج إصلاحي.

وقال عز الدين في اتصال مع الجزيرة نت إنه لن يستقيل ردا على رفض مجلس النواب الأردني لقانون المجلس، وأعرب عن ثقته بأن المجلس الأعلى للإعلام قادر على أن يقوم بالدور المأمول منه.

وأضاف عز الدين الذي كان وزيرا للإعلام الأردني أن المجلس الأعلى للإعلام يخضع لرقابة مسبقة من ديوان المحاسبة، وأن رد القانون المؤقت للمجلس لا يؤثر على عمله حاليا، وأن المجلس سيقوم بعمله بشكل اعتيادي إلى أن يصدر قرار نهائي بشأنه.

ورفض مجلس النواب الأردني أول أمس القانون المؤقت للمجلس الأعلى للإعلام بأغلبية 35 نائبا من أصل 66 حضروا الجلسة.

وكان النائب عبد الكريم الدغمي قد دعا في مداخلة له خلال جلسة مجلس النواب إلى رفض القانون واصفا تشكيل المجلس بأنه تفكيك لمؤسسات الدولة مطالبا بإلغائه لأنه يخرج عن نطاق رقابة مجلس النواب.

وفي المقابل يرى مؤيدو استمرار المجلس الأعلى للإعلام أن قرار الحكومة إلغاء وزارة الإعلام خطوة نحو تحرير الإعلام الأردني من السيطرة الحكومية وأن دعوات عودة وزارة الإعلام تعني إبقاء قبضة الحكومة على الإعلام.

من جهتها أوضحت وزيرة الدولة -الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية- أسمى خضر أن العودة إلى نظام الوزارات أمر تم تجاوزه معربة عن أملها في أن يعاد النظر بهذا الخصوص دون أن تستبعد إدخال بعض التعديلات عليه.
_______________
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة