اتحادات سورية تعرض الانضمام للثورة   
الثلاثاء 4/7/1434 هـ - الموافق 14/5/2013 م (آخر تحديث) الساعة 18:48 (مكة المكرمة)، 15:48 (غرينتش)
قالت "رابطة الرياضيين السوريين الأحرار" إن رؤساء وأمناء سر أكثر من اتحاد رياضي سوري سارعوا إلى التواصل مع الرابطة للانضمام تحت لوائها بعد الحظر الذي فرض على اتحادات رياضية خاضعة لنظام الرئيس بشار الأسد من المشاركة في دورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط المقررة في مرسين التركية بعد نحو من شهرين.

واعتبرت الرابطة في بيان لها تلقت الجزيرة نت نسخة منه، أن "المصالح والخيانات وركوب الأمواج -وهو ما تربى عليه رجالات الأسد- لاحت مجددا، فبعد أن نُشر خبر منع النظام من المشاركة في ألعاب المتوسط، سارع رؤساء وأمناء سر أكثر من اتحاد رياضي للتواصل معنا".

وأضاف البيان أن "الحماس الوطني الثوري لهؤلاء المسؤولين اشتعل فجأة فسارعوا إلى شتم النظام، وأبدوا حماسا كبيرا للمشاركة تحت راية الثورة"، مشيرا إلى أن هؤلاء المسؤولين "وضعوا شروطا لقاء انضمامهم للرابطة بصفتهم شخصيّات هامة جداً بوسعهم إيصالها إلى الاتحادات واللجان الأولمبية الدولية".

وذكرت الرابطة التي عبرت عن رفضها هذا العرض والتي تجمع رياضيين سوريين معارضين للنظام الحاكم وتتخذ من مصر مقرا لمكتبها التنفيذي، أن من بين هذه الشروط توفير "سيارة خاصة ومنزل ومرتب شهري".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة