كوريا الشمالية تؤجل المباحثات النووية   
الاثنين 24/7/1426 هـ - الموافق 29/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:38 (مكة المكرمة)، 12:38 (غرينتش)

آخر جولة فشلت بسبب إصرار بيونغ يانغ على حقها في طاقة نووية سلمية (رويترز-أرشيف)

قال مسؤول كوري شمالي إن بلاده لن تستأنف المفاوضات السداسية الرامية لإنهاء أزمة برنامج أسلحتها النووية كما هو مقرر الأسبوع الجاري بسبب ما وصفها بالسياسيات العدائية المتواصلة للولايات المتحدة.

وقال المصدر "إن موقف الأميركيين لم يتغير" في إشارة إلى تعيين الولايات المتحدة يوم الجمعة الماضي مبعوثا خاصا لشؤون حقوق الإنسان في كوريا الشمالية إضافة إلى التدريبات العسكرية المشتركة التي أجرتها الولايات المتحدة مع كوريا الجنوبية خلال الشهر الجاري.

بدوره قال وزير الخارجية الكوري الشمالي بيك نام سون إن الدول الأخرى المشاركة في المفاوضات قد وافقت على هذا التأجيل، غير أنه أضاف أن الأمور إذا سارت على ما يرام فإن المحادثات ستستأنف منتصف سبتمبر/ أيلول.

وفي طوكيو أعرب المتحدث باسم الحكومة اليابانية عن اعتقاده بأنه لا توجد دلائل على أن الولايات المتحدة وكوريا الشمالية توصلتا لاتفاق بشأن القضايا الأساسية فيما يتعلق بطموحات بيونغ يانغ النووية، مشيرا إلى أن موعد الجولة التالية من المحادثات لم يتأكد بعد.

وأدلى المسؤول الياباني بهذه التصريحات بعد أن قال وزير خارجية تايلند كانتاتي سوبامونكون أمس الأحد في بيونغ يانغ إن كوريا الشمالية أبلغته أنها غير مستعدة للانضمام من جديد للمحادثات السداسية بشأن برامجها النووية.

وفي بكين أوضح نائب وزير الخارجية الصيني أن تحديد موعد للمفاوضات غير مهم رغم اتفاق سابق بأنها ستبدأ هذا الأسبوع. وأضاف المسؤول الصيني أن المهم هو اتفاق الأطراف على استئنافها، مؤكدا أن بلاده التي تستضيف المباحثات تجري اتصالات لإنجاحها.

وكانت الدول الست المشاركة في هذه المفاوضات (الولايات المتحدة والكوريتان والصين واليابان وروسيا) التقت في نهاية يوليو/ تموز وبداية أغسطس/ آب في بكين.  وكان من المفترض ان تستانف المفاوضات هذا الأسبوع في العاصمة الصينية.

وتأمل القوى الإقليمية في إقناع كوريا الشمالية بالتخلي عن برنامجها للتسلح النووي مقابل ضمانات أمنية ومساعدات اقتصادية.

ولم تسفر ثلاث جولات سابقة من المفاوضات عن أي اتفاق، وكان إصرار كوريا الشمالية على حقها في تطوير طاقة نووية سلمية هو نقطة الخلاف الرئيسة في أحدث جولة محادثات انتهت دون اتفاق الأطراف على بيان مشترك.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة