شارون يجري تغييرا في قيادة الموساد الإسرائيلي   
الخميس 15/5/1423 هـ - الموافق 25/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

إفرايم هاليفي
قالت مصادر سياسية إسرائيلية إن رئيس جهاز الاستخبارات الإسرائيلي (الموساد) إفرايم هاليفي ترك منصبه ليصبح رئيسا لمجلس الأمن القومي التابع للحكومة.

وسيتولى هاليفي رئاسة مجلس الأمن القومي خلفا للجنرال عوزي ديان الذي سيتقاعد في سبتمبر/أيلول المقبل. وقالت مصادر سياسية إسرائيلية إن ترك هاليفي لقيادة الموساد كان مخططا له بعد تنفيذ بعض الإصلاحات في صفوف جهاز المخابرات الإسرائيلي، وإن هذا الانتقال لا يعني وجود أي خلافات بينه وبين الحكومة. ومجلس الأمن القومي هو هيئة استشارية مختصة بالشؤون الأمنية والدبلوماسية.

وأضافت المصادر أنه لم يتم بعد اختيار رئيس جديد للموساد خلفا لهاليفي إلا أن قائمة البدلاء المحتملين تضم عددا من كبار مسؤولي الموساد وجنرالات الجيش المتقاعدين.

وقالت صحيفة يديعوت أحرونوت إن هاليفي -الذي يتمتع بعلاقات مع كبار مسؤولي المخابرات في مصر والأردن- سيظل المبعوث الشخصي لرئيس الوزراء أرييل شارون فيما يتعلق بالمهام الدبلوماسية الحساسة.

وانضم هاليفي (68 عاما) وهو من مواليد بريطانيا إلى الموساد عام 1961، وكان معنيا بصفة رئيسية بالعمل في الجانب الدبلوماسي بما في ذلك مهمات الاتصال مع الدول التي لا تقيم معها إسرائيل علاقات بصفة رسمية، ولعب دورا محوريا في التوصل لاتفاقية السلام مع الأردن عام 1994.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق بنيامين نتنياهو استدعى هاليفي الذي كان سفيرا لبلاده لدى الاتحاد الأوروبي وأسند إليه مهمة قيادة الموساد عام 1998 بعد فشل الجهاز في عدة عمليات ومنها محاولة اغتيال خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في الأردن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة