سلتيك يلدغ برشلونة وتأهل يونايتد   
الخميس 23/12/1433 هـ - الموافق 8/11/2012 م (آخر تحديث) الساعة 4:24 (مكة المكرمة)، 1:24 (غرينتش)
هدف ميسي لم يكن كافيا ليتجنب بلاوغرانا الهزيمة (رويترز)
أوقف سلتيك الأسكتلندي انتصارات ضيفه برشلونة الإسباني عندما هزمه 2-1، في حين لحق مانشستر يونايتد الإنجليزي بملقة الإسباني وبورتو البرتغالي إلى الدور الثاني من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بفوزه خارج قواعده على براغا البرتغالي 3-1 مساء الأربعاء ضمن الجولة الرابعة من دور المجموعات.
 
في المجموعة السابعة، كان برشلونة بحاجة إلى نقطة من مباراته مع مضيفه سلتيك لبلوغ الدور الثاني، لكن بطل أسكتلندا حقق إحدى أفضل نتائجه أثناء مشاركاته القارية وعاد بالذاكرة إلى أمجاد 1967 حين توج باللقب، ملحقا بفريق المدرب تيتو فيلانوفا هزيمته الأولى من أصل 15 مباراة خاضها هذا الموسم في جميع المسابقات.

ووجد النادي الكتالوني الذي فاز في الجولة السابقة بصعوبة على خصمه الأسكتلندي (2-1)، نفسه متأخرا في الدقيقة 21 بهدف سجله الكيني فيكتور وانياما. وحاول "بلاوغرانا" أن يدرك التعادل فضغط على مضيفه طيلة الشوطين ثم زاد من اندفاعه في الفترة الأخيرة من المباراة ما تسبب بترك الكثير من المساحات التي استغلها توني وات بأفضل طريقة ممكنة مسجلا الهدف الثاني (83).

ولم يستسلم الضيوف رغم الضربة المعنوية وتمكنوا من تقليص الفارق عبر الأرجنتيني ليونيل ميسي في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع، غير أن ذلك لم يكن كافيا لحرمان بطل أسكتلندا من الاحتفال بذكرى 125 عاما على تأسيسه بأفضل طريقة ممكنة.

ورفع سلتيك رصيده إلى سبع نقاط في المركز الثاني بفارق نقطتين عن برشلونة وثلاث عن بنفيكا البرتغالي الذي أصبح ثالثا بعد أن حقق فوزه الأول وجاء على حساب ضيفه سبارتاك موسكو الروسي 2-صفر.

فرحة روني وزملائه بالهدف الثاني للشياطين الحمر (الفرنسية)

المجموعة 8
وفي المجموعة الثامنة، عوض مانشستر يونايتد ما فاته الموسم الماضي حين خرج من الدور الأول وضمن مقعده في الدور ثمن النهائي بعد أن كرر سيناريو الجولة السابقة وحول تخلفه أمام مضيفه براغا البرتغالي إلى فوز 3-1.

وافتتح براغا التسجيل في الدقيقة 49 عبر البرازيلي آلن سيلفا من ركلة جزاء. ثم تسبب عطل كهربائي في توقف المباراة بسبب عطل في مولد الكهرباء احتاج تصليحه عشر دقائق.

ومع عودة اللاعبين إلى الملعب انتظر فريق المدرب الأسكتلندي أليكس فيرغسون حتى الدقيقة 80 ليدرك التعادل عبر الهولندي روبن فان بيرسي (80) ثم أضاف واين روني الهدف الثاني في الدقيقة 83 من ركلة جزاء، قبل أن يضيف المكسيكي خافيير هرنانديز هدف الاطمئنان في الدقيقة 90.

ورفع يونايتد رصيده إلى 12 نقطة من أصل 12 ممكنة وبفارق ثماني نقاط عن كلوج الروماني وغلطة سراي التركي اللذين تواجها على أرض الأول وخرج الثاني فائزا 3-1.

المجموعة 5
وفي المجموعة الخامسة، ثأر تشلسي الإنجليزي حامل اللقب من ضيفه شاختار دانييتسك الأوكراني وأوقف مسلسل المباريات التي خاضها الأخير دون هزائم في جميع المسابقات عند 37 على التوالي بالفوز عليه 3-2 بفضل البديل النيجيري فيكتور موزيس الذي خطف هدف النقاط الثلاث لفريق المدرب الإيطالي روبرتو دي ماتيو في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع.

فيكتور موزيس محتفلا بهدف الفوز القاتل لتشلسي (رويترز)

وحافظ تشلسي الذي كان خسر في الجولة السابقة أمام منافسه الأوكراني 1-2، على سجله الخالي من الهزائم على أرضه للمباراة الـ28 على التوالي في دور المجموعات من المسابقة، كما أنه انتزع الصدارة من شاختار وإن كان بنفس النقاط، فيما يتخلف يوفنتوس الإيطالي عنهما بنقطة بعد فوزه على نوردشيلاند الدانماركي 4-صفر.

على ملعب "ستامفورد بريدج"، استهل تشلسي اللقاء بشكل مثالي بعد أن افتتح التسجيل منذ الدقيقة 6 بهدف للحارس أندري بياتوف ضد مرماه. لكن فرحة البطل لم تدم سوى ثلاث دقائق لأن الضيف الأوكراني أدرك التعادل عبر البرازيلي ويليان (9). وأبى الفريق اللندني إلا أن يدخل إلى استراحة الشوطين وهو متقدم مجددا بهدف رائع سجله البرازيلي أوسكار (40).

وفي بداية الشوط الثاني تمكن الضيوف من إدراك التعادل مجددا عبر ويليان أيضا (47). وعندما كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة، خطف موزيس الذي دخل بدل أوسكار في الدقيقة 81 هدف الفوز للفريق اللندني (3+90).

وعلى ملعب "يوفنتوس أرينا"، فك يوفنتوس عقدة التعادلات التي لاحقته في مبارياته الثلاث السابقة ونفض عنه غبار خسارته الأولى في الدوري المحلي منذ مايو/أيار 2011 على يد إنتر ميلان، محققا فوزه الأول على حساب ضيفه نوردشيلاند برباعية نظيفة سجلها كلاوديو ماركيزيو (6) والتشيلي أرتورو فيدال (23) وسيباستيان جوفينكو (37) وفابيو كوالياريلا (75).

المجموعة 6
وفي المجموعة السادسة، عمق بايرن ميونيخ الألماني وصيف النسخة الماضية جراح ضيفه ليل الفرنسي وألحق به الهزيمة الرابعة على التوالي وجاءت بنتيجة كاسحة 6-1.

الفريق البافاري أمطر شباك ليل بسداسية كاملة(الفرنسية)

وافتتح النادي البافاري الذي فاز في الجولة السابقة على أرض منافسه الفرنسي (1-صفر)، التسجيل في الدقيقة 5 عبر باستيان شفاينشتايغر، ثم أضاف البيروفي كلاوديو بيتزارو الثاني في الدقيقة 18 والهولندي أريين روبن الثالث في الدقيقة 23. ثم أضاف بيتزارو مجددا الهدفين الرابع والخامس (28 و33).

وفي بداية الشوط الثاني تمكن العاجي سالومون كالو من تقليص الفارق للفريق الفرنسي (57)، إلا أن توني كروس أعاد الفاصل بين الطرفين إلى خمسة أهداف (66).

ورفع بايرن رصيده إلى تسع نقاط في الصدارة بنفس عدد نقاط فالنسيا الإسباني الذي جدد فوزه على ضيفه باتي بوريسوف البيلاروسي وجمد رصيده عند ست نقاط بعد أن تغلب عليه 4-2، علما بأن الفريق الإسباني كان فاز على منافسه في الجولة السابقة بثلاثية نظيفة خارج قواعده.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة