مقتل قاض برصاص مسلح بمقديشو   
الثلاثاء 1428/5/13 هـ - الموافق 29/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 17:55 (مكة المكرمة)، 14:55 (غرينتش)

الاشتباكات والاغتيالات تتواصل في مقديشو منذ سقوط نظام المحاكم (رويترز-أرشيف)
لقي قاض مصرعه برصاص مسلح مجهول جنوب العاصمة الصومالية مقديشو في سياق الهجمات التي تستهدف شخصيات ومؤسسات تتبع للحكومة الانتقالية.

وذكر شهود أن شابا مسلحا اقترب من القاضي الأول في محكمة بلدوين بمنطقة هيران وسط البلاد شيخ موسى محمد عبد الله أمس وأطلق من مسدسه رصاصتين عليه فارداه قتيلا.

وأكد حاكم منطقة هيران حسين محمود مالين عملية القتل نافيا معرفته بالجهة التي نفذتها. وقال "نجري تحقيقا ونأمل أن يوقف المعتدي قريبا، لن يهدأ لنا بال قبل أن نحيله إلى القضاء".

وتشهد مقديشو هجمات منتظمة منذ الإطاحة في نهاية ديسمبر/كانون الأول الماضي بنظام المحاكم الإسلامية التي كانت تحكم جزءا من الصومال، إثر هزيمتها أمام الجيش الإثيوبي المتحالف مع الحكومة الصومالية.

اشتباكات وانفجارات
وجاء مقتل القاضي بعد يوم من العثور على جثتين شمال مقديشو عقب سماع أصوات انفجارات واشتباكات متقطعة.

ورفض مسؤولون حكوميون التعليق، غير أن الشهود قالوا إن أحد هذين الانفجارين على الأقل نجم عن عبوة ناسفة قذف بها مسلحون في مركز للشرطة بمقاطعة هورايوا ولم تسجل إصابات في صفوف الشرطة.

أما الانفجار الثاني فوقع قرب قاعدة عسكرية للجيش الإثيوبي تلته معركة طويلة استمرت ساعات.

وقد وجدت الجثتان قرب القاعدة الإثيوبية وعليهما طلقات نارية من الخلف ولم يتضح ما إذا كانت تعود لمدنيين أو إلى ما يعتقد أنهم مسلحون إسلاميون.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة