تأجيل مباحثات سياسية بزيمبابوي للشهر المقبل   
الأربعاء 27/1/1423 هـ - الموافق 10/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
موغابي يؤدي اليمين الدستورية عقب
فوزه بالانتخابات الرئاسية (أرشيف)
قرر مسؤولون في الحزب الحاكم والمعارضة في زيمبابوي تأجيل مباحثات بشأن خلافات سياسية إلى الشهر المقبل. وترمي المباحثات التي بدأت أول أمس إلى تجاوز الأزمة السياسية الناجمة عن الخلاف على فوز الرئيس روبرت موغابي في انتخابات الرئاسة التي جرت الشهر الماضي.

وقد أعلن ممثلون عن حزب (زانو) الحاكم وحزب الحركة من أجل التغيير الديمقراطي المعارض تأجيل المباحثات إلى 13 مايو/ أيار المقبل. واتفق الطرفان على وضع جدول لمباحثات مستقبلية. وعرض رئيس وفد حزب زانو وزير العدل باتريك تشيناماسا والأمين العام للحزب المعارض ويلشمان نكوبي وجهات نظرهما في الجولة الأولى من المفاوضات.

وجاءت المحادثات التي يقودها وسطاء عينهم رئيسا جنوب أفريقيا ثابو مبيكي ونيجيريا أولوسيغون أوباسانجو في وقت تواجه فيه البلاد عدة أزمات سياسية واقتصادية. وأبرز عقبة واجهت المحادثات كانت إصرار رئيس حزب المعارضة مورغان تسفانغيراي المؤيد من الغرب على مطلبه بإجراء انتخابات رئاسية جديدة في غضون ستة أشهر إلى سنة تحت إشراف دولي.

وتتهم دول غربية في مقدمتها بريطانيا حكومة الرئيس موغابي بالتلاعب في الانتخابات التي أجريت مؤخرا، كما أثار قانون للإصلاح الزراعي يدعمه موغابي انتقادات حادة في الغرب بسبب مصادرة مساحات شاسعة من الأراضي الزراعية من البيض لصالح مزارعي زيمبابوي السود.

يذكر أن زعيم المعارضة قد خسر الانتخابات الرئاسية في التاسع من مارس/ آذار الماضي أمام الرئيس روبرت موغابي (76 عاما) الذي يتولى السلطة منذ عام 1980.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة