مصرع حاكم أربيل في كمين شمالي العراق   
الاثنين 1421/11/27 هـ - الموافق 19/2/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت قناة ميديا الفضائية الكردية إن مسلحين مجهولين أطلقوا النار الأحد على سيارة فرانسو حريري حاكم مدينة أربيل الكردية في كمين نصبوه له شمالي العراق فأردوه قتيلا مع حارسه الخاص وجرحوا سائق السيارة التي كان يستقلها.  

وتعتبر مدينة أربيل الواقعة على بعد 350 كيلومترا شمالي بغداد المركز الرئيسي للحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يتزعمه مسعود البرزاني.

يشار إلى أن شمالي العراق أصبح منطقة خارجة عن سيطرة الحكومة في بغداد منذ نهاية حرب الخليج عام 1991، وتشهد تلك المنطقة صراعا كرديا داخليا بين الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة جلال الطالباني.

 وقد نجحت وساطة أميركية بالتوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار بين الجانبين في عام 1998، لكن اتفاق السلام بينهما ظل هشا، كثيرا ما تعرض لخروقات أمكن احتواؤها بوساطة تركية أو أميركية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة