استهداف موكب للسفارة الفرنسية ببغداد   
الاثنين 1432/7/19 هـ - الموافق 20/6/2011 م (آخر تحديث) الساعة 12:52 (مكة المكرمة)، 9:52 (غرينتش)
النيران تندلع من إحدى سيارات موكب السفارة الفرنسية (الفرنسية)

هوجم موكب للسفارة الفرنسية ببغداد مما أسفر عن جرح عدد من الأشخاص، بينما سجلت سلطات الأمن أحداثا متفرقة بالعاصمة ومدينة الموصل.
 
فقد أعلن مسؤول بالداخلية أن سبعة أشخاص قضوا في انفجار عبوة ناسفة مصنعة محليا استهدفت موكبا للسفارة الفرنسية وسط بغداد.
 
من جانبها أكد السفارة الفرنسية في بيان رسمي الحادث لكنها لم تحدد حصيلة الضحايا، في حين أوضح بيان للداخلية أن أربعة من الحراس العراقيين المرافقين للموكب أصيبوا بالهجوم، أما الثلاثة الباقون فهم من المارة.
 
ولم تتضح تفاصيل الحادث بعد، بيد أن وكالة رويترز للأنباء نقلت عن مراسلها قوله إن إحدى السيارات التابعة للسفارة دمرت تقريبا كما لحقت أضرار بسيارتين أخريين لا علاقة لهما بالموكب.
 
وفي بغداد أيضا، أعلنت السلطات الأمنية المختصة وقوع عدد من الحوادث منها اغتيال شرطي بمسدس مزود بكاتم صوت أمام حاجز أمني في حي العامل جنوب العاصمة.
 
وفي حي الشعب، انفجرت سيارة ملغومة مما أدى إلى مقتل مواطن وجرح أربعة من رجال الشرطة.
 
وفي جنوب بغداد أيضا، انفجرت عبوتان ناسفتان كانتا مزروعتين على جانب أحد الطرق مما أدى لإصابة شخصين، بينما جرح ثلاثة آخرون بينهم شرطي بحادث مماثل في حي المنصور غرب العاصمة.
 
كما أصيب ثلاثة مدنيين بجروح بانفجار عبوة ناسفة في ساحة عقبة بن نافع بمنطقة الكرادة بوسط بغداد صباح اليوم الاثنين.
 
وفي الموصل، قتل طفلان وأصيب ثلاثة من نفس العائلة عندما انفجرت عبوة ناسفة لدى مرور سيارة كانت تقلهم أمس بأحد الشوارع شرق المدينة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة