مشعل يمتدح إطلاق جونستون ويعتبره إنجازا لحماس   
الأربعاء 18/6/1428 هـ - الموافق 4/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 7:00 (مكة المكرمة)، 4:00 (غرينتش)

آلان جونستون شكر الشعب الفلسطيني وكل من أسهم بإطلاق سراحه (الفرنسية-أرشيف)

أشاد رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية ( حماس) بإطلاق سراح مراسل هيئة الإذاعة البريطانية آلان جونستون، وقال إن ذلك يظهر أن الحركة أعادت الأمن إلى غزة.

وأضاف مشعل في تصريحات لرويترز من دمشق أن حماس تمكنت من طي هذا الملف الذي أساء للشعب الفلسطيني، مشيرا إلى أن هذه الخطوة هي ثمرة لجهود متواصلة بذلتها الحركة طوال الشهور الماضية.

وأكد أن الإفراج عن الصحفي البريطاني عكس الفارق بين الحالة الراهنة التي تسعى حماس فيها إلى استتباب الأمن وفترة مضت كانت فيها مجموعة تعمل على انتشار الانفلات الأمني والفوضى.

من جهته قال الناطق باسم حماس فوزي برهوم للجزيرة إن إطلاق سراح جونستون يتوج جهودا كبيرة بذلتها القوة التنفيذية التابعة لحركة حماس وكتائب عز الدين القسام الجناح العسكري للحركة لوضع حد نهائي لظاهرة الاختطاف.

وبدوره أكد الناطق باسم لجان المقاومة الشعبية أبو مجاهد للجزيرة أن إطلاق سراح جونستون تم بشكل سلمي بعد أن اتفقت حماس وجماعة الجيش الإسلامي على الاحتكام للشرع في هذه القضية.

تأكيد الإفراج
وكان مراسل الجزيرة في غزة ومصدر فلسطيني مسؤول أكدا في وقت سابق الإفراج عن جونستون الذي خطف في 12 مارس/ آذار الماضي وأنه بصحة جيدة.

"
الإفراج عن جونستون جاء بعد ساعات من نجاح عملية تبادل للمختطفين جرت الليلة الماضية في غزة بين جماعة جيش الإسلام والقوة التنفيذية التابعة لوزارة الداخلية في الحكومة المقالة
"
وقال المراسل إن جونستون التقى فور الإفراج عنه رئيس الوزراء الفلسطيني المقال إسماعيل هنية في منزله بغزة.

وتجمع الصحفيون خارج منزل هنية حول جونستون الذي كان برفقة زملائه في بي بي سي التي أكدت من لندن إطلاق سراحه وأوضحت أنها ستنشر بيانا قريبا في هذا الشأن.

وقد أعرب جونستون في كلمة للصحفيين الفلسطينيين الذين كانوا في مكتب حماس عن سعادته وامتنانه للشعب الفسلطيني وجميع الذين عملوا على إطلاق سراحه.

ويأتي الإفراج عن جونستون بعد نجاح عملية تبادل للمختطفين جرت الليلة الماضية في غزة بين جماعة جيش الإسلام والقوة التنفيذية التابعة لوزارة الداخلية في الحكومة المقالة، حيث تم التبادل بوساطة لجان المقاومة الشعبية.

وأطلقت جماعة جيش الإسلام سراح 10 من عناصر حماس كانت اختطفتهم قبل يومين، كما أطلقت القوة التنفيذية سراح عناصر من جيش الإسلام كانت قد احتجزتهم.

شهيد بالخليل
فلسطينيون يشيعون فتى سقط برصاص الاحتلال بالخليل أمس (رويترز)
ميدانيا قتلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فتى فلسطينيا في الـ15 من عمره كان يحمل لعبة بلاستيكية على شكل بندقية بمدينة الخليل في الضفة الغربية.

وفي تطور آخر رفضت فصائل فلسطينية اتفاقا مصريا إسرائيليا يقضي باستعمال معبر كرم أبو سالم جنوب شرقي قطاع غزة لإدخال الفلسطينيين العائدين إلى القطاع بديلا عن معبر رفح الحدودي.

ووصفت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الخطوة بأنها تمرير لسياسة إسرائيلية لإحكام الحصار على الفلسطينيين، بينما اعتبرتها الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تسليما بعودة الاحتلال للتحكم في حياة الفلسطينيين في غزة.

وقالت حركة الجهاد إنها ستتعامل مع المعبر كموقع للاحتلال، وناشدت هذه الحركات القيادة المصرية بذل مزيد من الجهود لإنهاء معاناة الفلسطينيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة