النظام السوري يلقي عشرات البراميل بالزبداني وحلب   
السبت 24/9/1436 هـ - الموافق 11/7/2015 م (آخر تحديث) الساعة 19:41 (مكة المكرمة)، 16:41 (غرينتش)

قال ناشطون إن مروحيات النظام السوري ألقت 20 برميلا متفجرا على مدينة الزبداني بريف دمشق، وذلك بعد مقتل العشرات في قصف مماثل على مدينة الباب بريف حلب، بينما أكدت جبهة النصرة تقدمها في حي مخيم اليرموك بدمشق.

وقالت شبكة شام إن الثوار في الزبداني تصدوا لمحاولة قوات النظام وحزب الله التقدم من جهة الجبل الشرقي وكبدوهم خسائر في العتاد والأروح.

وأضافت أن الطيران الحربي شن أكثر من 16 غارة جوية وألقى أكثر من 20 برميلا متفجرا، فضلا عن القصف بأكثر من 20 صاروخ أرض-أرض بالترافق مع قصف المدفعية والدبابات.

وبث ناشطون صورا على مواقع الإنترنت تظهر جانبا من القصف على مدينة الزبداني التي تسيطر عليها المعارضة المسلحة، حيث تسعى قوات النظام وحزب الله للسيطرة عليها نظرا لموقعها الإستراتيجي على الحدود السورية اللبنانية.

أما في العاصمة فنقلت وكالة الأناضول عن مصدر في جبهة النصرة أن الجبهة أحرزت تقدما في مخيم اليرموك جنوب دمشق بعد اشتباكات مع قوات النظام ومليشيا الجبهة الشعبية-القيادة العامة (فصيل فلسطيني موال للنظام)، مؤكدا أن الاشتباكات هي الأعنف خلال شهر رمضان.

وأضاف أن المعارك أسفرت عن مقتل عدد من عناصر النظام والمليشيات الموالية له، و3 من عناصر جبهة النصرة، وأن المخيم تعرض لقصف عنيف في الأيام الماضية أسفر عن دمار في الأبنية السكنية.

ناشطون يبثون صورا لضحايا القصف في مدينة الباب بريف حلب

عشرات القتلى
من جهة أخرى، قالت مصادر طبية في مدينة الباب شرق حلب إن 29 شخصا قتلوا، بينهم نساء وأطفال، وأصيب عشرات بجروح، جراء غارات لطيران النظام السوري بالبراميل المتفجرة على تجمع سكني في المدينة، مما أسفر كذلك عن دمار كبير لحق بالممتلكات.

وقالت شبكة مسار برس إن أكثر من 30 قتيلا بينهم أطفال ونساء، منهم 15 جثة مجهولة الهوية، بالإضافة لأربعين جريحا، هي الحصيلة غير النهائية للقصف، بينما قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن هناك 19 مدنيا بين القتلى.

في المقابل، ذكر مصدر عسكري لدى النظام أن الجيش لم يشن أي غارات اليوم على الباب. علما بأن المدينة خاضعة بالكامل لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية منذ مطلع العام الفائت.

في سياق متصل، سقط جرحى في حيي المواصلات وضهرة عواد بمدينة حلب جراء قصف بالبراميل المتفجرة، كما استهدف الطيران الحربي بالرشاشات منازل المدنيين في قرية رسم الحرمل، وسقط جرحى في قرية كفر ناصح وبلدة كفر حمرة جراء قصف مدفعي، وفقا لشبكة شام.

وفي إدلب، شن النظام غارات على بلدة معرتماتر أدت لمقتل طفلين من عائلة واحدة، كما تجدد القصف الجوي على بلدتي جبالا وحاس وقرية تل عاس بالريف الجنوبي.

وفي حمص، قصف الطيران المروحي بلدة كفر لاها بالبراميل المتفجرة مما أوقع أربعة جرحى من المدنيين، كما أصيبت سيدة بجروح خطيرة جراء قصف حي الوعر، بينما سقط قتيلان في صفوف النظام في اشتباكات مع تنظيم الدولة بمحيط جبل الشاعر ومنطقة جزل، حسب وكالة مسار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة