احتجاز العشرات في اليمن يشتبه في علاقتهم ببن لادن   
الثلاثاء 1422/7/8 هـ - الموافق 25/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

المدمرة الأميركية كول بعد الهجوم عليها في ميناء عدن (أرشيف)
قال مسؤولون أمنيون في صنعاء إن اليمن يحتجز العشرات من الأشخاص إثر توسيع دائرة التحقيقات التي يجريها في صلات محتملة لأشخاص مع أسامة بن لادن الذي تعتبره واشنطن المشتبه فيه الرئيسي في الهجمات على الولايات المتحدة وتفجير المدمرة كول.

وأضاف المسؤولون الذين رفضوا الكشف عن أسمائهم أن بعض الاعتقالات جرت بناء على معلومات قدمتها الولايات المتحدة، وإن المشتبه فيهم مازالوا رهن الاستجواب، وأشاروا إلى أن عددا كبيرا تم اعتقالهم حتى الآن.

وقال أحد المسؤولين للصحفيين إن ما تقوم به أجهزة الأمن اليمنية هو جزء من التعاون مع الإدارة الأميركية بعد الهجمات التي تعرضت لها مدينتا نيويورك وواشنطن في الحادي عشر من الشهر الحالي.

وقال مسؤول "إن أي يمني يعود إلى اليمن ونعلم بأنه كان في أي فترة من الفترات في أفغانستان يتم اعتقاله"، مضيفا بأن العرب أو الأجانب الذين يشتبه في انتمائهم إلى الأفغان العرب ستتم إعادتهم إلى البلدان التي يقدمون منها.

ولم يستبعد أحد المسؤولين أن يكون عدد من الذين اعتقلوا على علاقة بحادث تفجير المدمرة الأميركية كول في أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي الذي راح ضحيته 17 بحارا أميركيا. وتشتبه واشنطن في ضلوع أسامة بن لادن في ذلك الهجوم.

وغادر محققون أميركيون كانوا يتابعون التحقيق في الهجوم على المدمرة كول بعد يوم من الهجمات التي وقعت في الحادي عشر من سبتمبر/أيلول الحالي خشية وقوع هجمات جديدة على ما يبدو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة