إعادة فتح ميناءي السدرة وراس لانوف بليبيا   
الجمعة 24/10/1437 هـ - الموافق 29/7/2016 م (آخر تحديث) الساعة 9:26 (مكة المكرمة)، 6:26 (غرينتش)

أعلن حرس المنشآت النفطية في ليبيا أنه ستتم إعادة فتح ميناءي السدرة وراس لانوف اليوم الجمعة لبدء تصدير النفط الخام، وذلك بعد التوصل إلى اتفاق مع حكومة الوفاق الوطني الليبية.
    
وقال المتحدث باسم حرس المنشآت النفطية أسامة الحضيري إنه سيعاد فتح ميناءي راس لانوف والسدرة من أجل استئناف تصدير النفط الخام على الرغم من أن 48% من الخزانات قد لحقت بها أضرار.
         
وتم إغلاق هذين الميناءين منذ يناير/كانون الثاني 2016 بعد أن اشتعلت النيران في خزاناتهما جراء هجمات تنظيم الدولة الإسلامية.
    
وأضاف الحضيري أن الاتفاق الذي سمح بإعادة فتح الميناءين تم التوصل إليه بعد زيارة أعضاء المجلس الرئاسي موسى الكوني ومحمد كجمان وأحمد حمزة إلى البريقة، حيث كان في استقبالهم آمر حرس المنشآت النفطية إبراهيم جضران.
    
ونص الاتفاق على أن تضمن حكومة الوفاق صرف رواتب لحرس المنشآت، وبناء مستشفيات ومدارس في مناطق الهلال النفطي، على أن يكون التصدير فقط لصالح حكومة الوفاق.
    
وأوضح الحضيري أن شحنة من أربعمئة ألف برميل تم تصديرها أول أمس الثلاثاء من مرسى البريقة إلى إيطاليا، إذ إن هذا الميناء النفطي الواقع في شرق ليبيا لم يتم إغلاقه. 
    
وتسببت النزاعات السياسية والمسلحة في ليبيا -وهي أغنى الدول الأفريقية بالنفط- بتراجع معدلات الإنتاج لتبلغ حاليا نحو ثلاثمئة ألف برميل يوميا بعدما كانت تبلغ نحو مليون ونصف مليون برميل بعيد انتفاضة 2011.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة