طاقم طائرة التجسس يصل إلى واشنطن   
الأحد 1422/1/22 هـ - الموافق 15/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

طاقم الطائرة لدى وصولهم إلى الأراضي الأميركية

وصل أفراد طاقم طائرة التجسس الأميركية الذين احتجزوا في الصين لمدة 11 يوما أمس السبت إلى قاعدتهم في واشنطن. من جهة أخرى أيد استطلاع أميركي معالجة بوش للأزمة. في غضون ذلك أعلنت الصين وقف البحث عن طيارها المفقود الذي اعتبرته شهيدا ثوريا وأكدت أنها لن تعيد الطائرة الأميركية إلا بعد اكتمال التحقيقات في الحادث. 

وقدم طاقم الطائرة الـ24 من هاواي بعد أن استجوبهم محققون عسكريون لمدة يومين حول ملابسات الاصطدام الجوي الذي وقع مع مقاتلة صينية في الأول من أبريل/ نيسان قرب المياه الإقليمية الصينية.

شين أوزبورن  
من جهة أخرى أعلن قائد طائرة التجسس الأميركية أن المقاتلة الصينية مرت على مسافة متر أو متر ونصف المتر من طائرته قبل الحادث. 

وقال قائد الطائرة شين أوزبورن في مؤتمر صحفي إن الطيار الصيني مر بالقرب من طائرته بنحو ثلاثة أو خمسة أقدام قبل أن تصطدم الطائرتان في المرة الثالثة. 

ونفى أوزبورن الرواية الرسمية الصينية بأن الطائرة الأميركية غيرت وجهتها بسرعة مما أدى إلى وقوع الحادث وبأنها هبطت في الصين من دون إذن.

وأشار أوزبورن إلى أن طائرته أطلقت 15 نداء استغاثة مؤكدا أن واشنطن كانت على حق بعدم تقديم اعتذار لبكين. وقال "تصرفنا بحسب الأصول وليس من الضروري أن نعتذر".

جورج بوش
وامتنع الكابتن أوزبورن عن توضيح ما إذا تمكن طاقم الطائرة من إتلاف المعلومات السرية وإبطال عمل التجهيزات الحساسة على متن الطائرة أم أنه وقع شيء منها في أيدي الصينيين.

على الصعيد نفسه أفاد استطلاع للرأي نشر أمس بأن 69% من الأميركيين الذين شملهم الاستطلاع يؤيدون الطريقة التي عالج بها الرئيس جورج بوش الأزمة الدبلوماسية التي نجمت عن حادث الاصطدام الجوي. كما أيدت النسبة نفسها مواصلة واشنطن طلعاتها التجسسية.

 البحث عن الطيار الصيني (أرشيف)

شهيد ثوري
في غضون ذلك أعلنت الصين طيارها المفقود وانغ وي شهيدا ثوريا بعد قرار السلطات الصينية أمس وقف عمليات البحث عنه. واعتبرت لجنة الحزب الشيوعي للبحرية الطيار وانغ وي شهيدا ثوريا لأنه "مات موتة مجيدة".
 
وكانت السلطات الصينية قد أعلنت في وقت سابق التخلي عن عمليات البحث عن الطيار المفقود. وقال مسؤولون في البحرية الصينية إنه "على أثر تقييم الوضع من كل جوانبه تبين أن العثور على الرفيق وانغ وي أمر مستحيل"، وذلك بعد أكبر عملية بحث عن مفقود في تاريخ الصين حيث شارك فيها نحو11 ألف شخص و113 سفينة و115 طائرة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة