ابنة ألفيس بريسلي تحذو حذوه في عالم الغناء   
الأربعاء 1423/12/11 هـ - الموافق 12/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
ماري ليزا ابنة نجم الروك بريسلي بجانب زوجها الممثل نيكولاس كاج

قررت الابنة الوحيدة للمغني الأميركي الشهير ألفيس بريسلي وبعد مرور 25 عاما على وفاته اقتحام عالم الغناء بألبوم صدر حديثا ونال استحسان بعض النقاد.

وقدمت شركة كابيتول للتسجيلات الموسيقية التابعة لسوني كورب يوم الاثنين بشكل رسمي أغنية (الأضواء انطفأت) وهي إحدى أغنيات الألبوم الأول لليزا ماري بريسلي إلى المحطات الإذاعية في أنحاء الولايات المتحدة في أحدث مثال لسير الأبناء على خطى آبائهم من المشاهير في عالم موسيقى البوب.

ويصعب التنبؤ في ما إذا كانت ليزا ماري (35 عاما) ستحقق نفس النجاح الذي حققه أبناء مغنيين مشهورين دخلوا عالم الموسيقى مثل جاكوب ديلان ابن المطرب الشهير بوب ديلان، وجوليان لينون بن جون لينون مطرب فريق البيتلز الراحل أو هانك وليامز الابن.

ويواجه الألبوم الأول لليزا تحديين الأول يكمن في المقارنة بينها وبين والدها الأسطورة الذي أطلق عليه ملك الروك, والأضواء التي سلطتها عليها الصحف طويلا بعد زواجها بكل من نجم الغناء مايكل جاكسون والممثل السينمائي الشهير نيكولاس كيدج.

ومن المقرر أن يطرح الألبوم الذي يحمل عنوان (لمن يهمه الأمر) بالأسواق في الثامن من أبريل/نيسان وإن كانت أغنية (الأضواء انطفأت) وجدت طريقها عبر أمواج الأثير بعد تسريبها لإحدى المحطات الإذاعية بمدينة ممفيس الشهر الماضي.

يذكر أن ليزا كانت في التاسعة من عمرها عندما توفى والدها في عام 1977 وتولت والدتها الممثلة بريسيلا بريسلي تربيتها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة