فوز سهل متوقع للمؤتمر الوطني بتشريعيات جنوب أفريقيا   
الأربعاء 26/4/1430 هـ - الموافق 22/4/2009 م (آخر تحديث) الساعة 11:37 (مكة المكرمة)، 8:37 (غرينتش)
لافتة انتخابية بضواحي كيب تاون عليها صورة زوما الذي يتوقع أن ينتخب رئيسا  (الفرنسية)

بدأ نحو 23 مليون ناخب في جنوب أفريقيا التصويت في انتخابات تشريعية يتوقع أن يفوز بها المؤتمر الوطني الحاكم، ما يعني بشكل شبه تلقائي انتخاب زعيمه جاكوب زوما رئيسا للبلاد.

ويخوض المؤتمر الوطني الاقتراع بلا منافس حقيقي، فرغم أن زعيمه السابق ثابو مبيكي شكل وأنصاره حزبا أسموه مؤتمر الشعب، فإنهم يعدون أضعف من أن ينافسوا الآن على الأقل، وسيكون عليهم الاكتفاء بالتنافس على المرتبة الثانية مع التحالف الديمقراطي المعارض.

ورغم انتصاراته الكبيرة في ثلاثة انتخابات عامة نظمت منذ 1994، تاريخ أول اقتراع متعدد الأعراق بعد زوال نظام التمييز العنصري، اتهم المؤتمر الوطني بالتلكؤ في تنفيذ خطط الإصلاح.

وأكد الحزب في حملته الانتخابية التزامه بخفض البطالة وتحسين حياة السكان السود، وتعزيز شبكة الحماية الاجتماعية في البلد الذي يعد 50 مليون ساكن.

ويقود الرئيس كجاليما موتلانتي البلاد في فترة انتقالية حتى انتخاب البرلمان رئيسا جديدا.

وتعهد زوما بتحقيق انتقال سلس للسلطة، لكنه قال إنه من المبكر الحديث عن توزيع الحقائب الوزارية.

وكان زوما نائبا للرئيس في 2005، لكن مبيكي عزله بعد أن وجهت إليه اتهامات في قضية فساد، انتهى الأمر بإسقاطها هذا الشهر، قبل أن يخسر مبيكي معركة رئاسة المؤتمر الوطني الأفريقي ضد زوما العام الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة