باكستان تعيد الإشارة للديانة في جوازات السفر   
الأربعاء 1426/2/13 هـ - الموافق 23/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:40 (مكة المكرمة)، 14:40 (غرينتش)

ضغوط تحالف الإسلاميين تنجح حينا وتخيب كثيرا (رويترز)

قررت الحكومة الباكستانية أن تدرج من جديد في جواز السفر الإشارة إلى ديانة حامله وذلك تحت ضغط الإسلاميين الذين أدانوا شطبها في جوازات السفر الجديدة.
 
وفي مواجهة الاستياء الذي عبر عنه التحالف الذي يضم ستة أحزاب إسلامية, فضلت الحكومة التراجع وإعادة ذكر الديانة التي شطبت من جواز السفر الجديد الذي تمت ملاءمته للقراءة الإلكترونية.
 
وأعلن وزير الدفاع راو إسكندر إقبال أمس الثلاثاء أن لجنة وزارية يرأسها بنفسه قدمت هذه التوصية إلى الحكومة. وقال في مؤتمر صحافي إن "اللجنة أوصت بالإجماع بإعادة الإشارة إلى الديانة في مكان مناسب من جواز السفر".
 
وكان الإسلاميون قد رأوا في قرار السلطات عدم ذكر الديانة في جوازات السفر محاولة لتشويه هوية 150 مليون باكستاني يشكل المسلمون 97% منهم.
 
وأعاد الجدل حول هذا الموضوع إحياء المناقشات حول الطبيعة الدينية أو
العلمانية لجمهورية باكستان الإسلامية التي أسست في 1947 لاستقبال المسلمين عند تقسيم إمبراطورية الهند البريطانية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة