تحطم مروحية أميركية بالموصل   
الجمعة 1426/12/14 هـ - الموافق 13/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 19:46 (مكة المكرمة)، 16:46 (غرينتش)
الجيش الأميركي فقد اثنين من مروحياته بالعراق في أقل من أسبوع (الفرنسية-أرشيف)

أصيب اثنان من طياري الجيش الأميركي بجروح خطيرة إثر تحطم إحدى مروحياته إلى الشمال من مدينة الموصل في شمال العراق.
 
وقال الجيش الأميركي إن المروحية كانت في مهمة إسناد, ورجح ناطق باسم القوات المتعددة الجنسيات أن تكون تعرضت لإطلاق نار, وهو إطلاق النار الذي أكد شهود عيان وقوعه, قائلين إنهم شاهدوا إطلاق مسلحين النار على الطائرة الأميركية.
 
وبذلك يكون الجيش الأميركي فقد مروحيتين في أقل من أسبوع بعد تلك التي تحطمت السبت الماضي وعلى متنها 12 جنديا في أحد أسوأ الحوادث التي يتعرض لها منذ 2003.
 
يأتي ذلك بينما جرح 16 عراقيا بينهم تسعة مدنيين في تفجيرين بالفلوجة إلى الغرب من بغداد وبعقوبة في شمالها.
 
وقال مصدر أمني عراقي إن تسعة مدنيين جرحوا في انفجار سيارة مفخخة يقودها انتحاري عند مرور دورية أميركية وسط الفلوجة, ولم يعلم إن كان هناك ضحايا أميركيون.
 
قوات التحالف قالت إن 90% ممن يقودون السيارات المفخخة من الأجانب (رويترز)
وقبل ذلك كان سبعة من رجال الشرطة جرحوا في انفجار سيارة مفخخة في بعقوبة عند مرور دوريتهم بجوارها.
 
المقاتلون الأجانب
وقد ذكر الجيش الأميركي أن 90% من منفذي العمليات الانتحارية التي تستعمل فيها السيارات المفخخة هم من المقاتلين الأجانب.
 
وقال الناطق باسم القوات المتعددة الجنسيات في العراق الجنرال الأميركي دونالد ألستون إنه ألقي القبض حتى الآن على 469 من هؤلاء المقاتلين, وأغلبهم من مصر وسوريا والسعودية والسودان.
 
وتوقع ألستون زيادة الهجمات لأن المسلحين سيستغلون حسب قوله الفترة الانتقالية التي يمر بها العراق لشن عمليات دامية وعرقلة التقدم السياسي الحاصل, ورحب بارتفاع عدد القوات العراقية إلى 223 ألفا.
 
نتائج الطعون
على صعيد نتائج الانتخابات توقع وفد الخبراء الدوليين للتدقيق في نتائج الانتخابات نشر نتائج عمله في الأيام القليلة المقبلة، ما يفتح الباب لإعلان النتائج النهائية.
 
وقال عضو الوفد مازن شعيب إن نتائج التدقيق قد تعلن الأحد أو الاثنين على أقصى تقدير, وأعرب عن ارتياحه للمساعدة التي قدمتها المفوضية العليا المستقلة للانتخابات.
 
في السياق نفسه أكدت المفوضية أنها ستنتظر انتهاء عمل الخبراء الدوليين لنشر النتائج النهائية للانتخابات, وقال رئيسها عبد الحسين الهنداوي إنها ستنشر أولا تقريرها عن الشكاوى والطعون ومن ثم النتائج النهائية، مؤكدا أن تقرير الخبراء الدوليين سيشكل وثيقة إضافية عن مصداقية هيئته.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة