مطالب بتشريع تجريم العنف ضد المرأة في الخليج   
الأربعاء 1425/12/1 هـ - الموافق 12/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 23:46 (مكة المكرمة)، 20:46 (غرينتش)
طالب المؤتمر بالقضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة (الفرنسية-أرشيف)
طالب مؤتمر "العنف والتمييز ضد المرأة في دول مجلس التعاون الخليجي" الدول الخليجية بإصدار تشريع خاص لتجريم العنف ضد المرأة.
 
ودعا المشاركون في ختام مؤتمرهم اليوم بالمنامة إلى التصدي لظواهر العنف والتمييز الراسخة ضد المرأة في بلدانهم.
 
وقالت دينا المأمون الناشطة بمنظمة العفو الدولية إن المنظمة ستقوم بحملات دولية لحث الدول على تطبيق التوصيات التي خرج بها المؤتمر.
 
وأضافت أن المشاركين قرروا "إرسال كتاب رسمي عن المؤتمر وتوصياته إلى الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي لتعميمه على دول المجلس".
 
من جانبه قال مدير الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالمنظمة عبد السلام سيد أحمد إن الحكومات في جميع أنحاء العالم لم تتعامل بجدية كافية مع موضوع العنف ضد المرأة.
 
وطالب المؤتمر الدول الخليجية "بسن تشريع يجرم كافة أشكال التمييز ضد المرأة في الوظائف والمهن" و"تعديل قوانين العمل في دول المجلس لتشمل العمالة المنزلية" و"المصادقة على اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة".
 
كما طالب "بضمان خدمات للنساء اللواتي يتعرضن للعنف بإيجاد خط ساخن يرتبط بمؤسسات الحماية" و"توفير دور إيواء لحماية المرأة والأطفال من العنف".
 
ودعا المشاركون حكومات دول الخليج إلى "إنشاء مركز إقليمي لإعداد إحصاءات دورية عن ظاهرة العنف ضد المرأة" و"القيام بدراسات شرعية وقانونية واجتماعية تعالج موضوع العنف والتمييز ضد المرأة".
 
أما إقليميا فدعا المؤتمر إلى قيام "شراكات مجتمعية لمناهضة العنف ضد المرأة على المستويين المحلي والإقليمي لدول المجلس" و"حث المؤسسات الرسمية وصانعي القرار على دعم دور المنظمات الأهلية في مناهضة العنف والتمييز ضد المرأة".
 
يذكر أن المؤتمر انعقد في العاصمة البحرينية المنامة واستمر ليومين بمشاركة 60 ناشطا من دول مجلس التعاون الخليجي واليمن.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة