عمالقة التكنولوجيا يعرضون أحدث التقنيات في دبي   
الخميس 10/8/1423 هـ - الموافق 17/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

يشهد معرض "جيتكس دبي 2002" المقام حاليا بمركز التجارة العالمي في إمارة دبي منافسة شديدة بين الخبراء العالميين في مجال تصنيع التقنيات الحديثة والذين يعرضون أحدث وسائل الترفيه والاسترخاء باستخدام أحدث التقنيات التي تم تطويرها في سبيل ذلك.

ومن خلال جولة على منصات عمالقة صناعة الإلكترونيات العالميين المشاركين في الحدث، تبين أن أغلبها ابتكارات الرفاهية والاسترخاء وتكلف مشتريها عشرات الآلاف من الدولارات، وقد تم تطويرها وتصميمها خصيصا للمستهلكين في دول الخليج العربي.

وأشار مسؤول بشركة باناسونيك العالمية، التي كانت تعرض ضمن منصتها منتجا جديدا أطلقت عليه "الكرسي الإلكتروني"، إلى أن هذا المنتج صمم لإطلاقه في "جيتكس"، مؤكدا أنه لن يباع إلا لسكان دول الخليج العربي الذين يتمتعون بواحد من أعلى مستويات الدخل في العالم.

ويعتبر نظام "الكرسي الإلكتروني" الذي طرحته الشركة اليابانية مركزا منزليا متكاملا للترفيه والاسترخاء، والتحكم بالعديد من الأمور من على كرسي جلدي وثير. وتم تزويد هذا الكرسي بأذرع خشبية تضم أجهزة تشغيل سمعية وبصرية تشمل جهاز تلفزيون يعتمد شاشة عرض كريستالية، إضافة إلى أجهزة تسجيل فيديو وجهاز حاسوب ونظام مسرح منزلي متكامل.

كما يشتمل النظام الترفيهي المذكور على شاشة عرض رئيسية بقياس 50 إنشا (بوصة)، ويعمل بتقنية العرض البلازمي. ولم ينس مصممو هذا الجهاز أن يضيفوا إليه نظاما للتدليك والمساج إضافة إلى نظام للطوارئ، وغيرها من الإضافات التي تسهل عمليات الاتصال المختلفة.

وكشف تاكيشي ميزونو وهو أحد المهندسين الذين صمموا هذا المركز الترفيهي أن قيمته ستصل إلى نحو 50 ألف دولار، مشيرا إلى أن نحو عشرة طلبات لامتلاك الجهاز وصلت إليهم من أفراد في العائلة المالكة بالسعودية. إضافة إلى طلبات عديدة أخرى من سكان المنطقة، وأنه سيتم توريد هذه الأنظمة خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

ولم يتوقف الأمر عند منتج شركة "باناسونيك"، حيث كانت شركة "إل جي" الكورية -وهي من كبار اللاعبين في سوق تصنيع التقنيات المتقدمة- قد أطلقت العديد من المنتجات الترفيهية رفيعة المستوى وذات الكلفة العالية. وكان من بين هذه المنتجات معدات وأثاث منزلي مشبوك بصورة كاملة مع شبكة "إنترنت"، حيث يتيح ذلك إمكانية التحكم بكافة هذه الأجهزة عن بعد أو عبر الشبكة الدولية، وتعتبر "ثلاجة الإنترنت" أحد أبرز هذه المنتجات.

يذكر أن مشاريع ضخمة تنفذ في دبي حاليا، تقوم فكرتها على أساس تصميم "المدن والمنازل الذكية". وستعتمد هذه المدن والمنازل على هذه التقنيات التي بدأت الشركات العالمية في إنتاجها وتصميمها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة