واشنطن بوست: أميركا تسعى لتأسيس قيادات سنية جديدة   
الثلاثاء 1429/1/1 هـ - الموافق 8/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 14:59 (مكة المكرمة)، 11:59 (غرينتش)

علاقة جديدة في ظل وضع متقلب (الفرنسية-أرشيف)

تعكف الولايات المتحدة على تمكين مجموعة جديدة من القادة السنيين وصفتهم صحيفة واشنطن بوست بأنها "تشكل تحديا للساسة القائمين على زعامة الطائفة".

واستطردت الصحيفة قائلة إن هذه الظاهرة تؤشر إلى تحول صارخ في سياسة الولايات المتحدة، وفي حظوظ الأقلية السنية بالعراق.

ولا يخفي القادة الجدد معارضتهم للحكومة العراقية التي يهيمن عليها الشيعة وتحظى بدعم أميركي. وتشير واشنطن بوست إلى أن الحكومة القائمة تبدي حذرا إزاء ما وصفته بالنفوذ المتنامي لمجالس الصحوة السنية التي ترى فيها تهديدا محتملا عند انسحاب القوات الأميركية من العراق.

وأضافت الصحيفة أن انعدام الثقة هذا ينم عن سهولة تقويض ما تحقق من إنجازات على الصعيد الأمني في بلد ما يزال يعيش أوضاعا هشة.

ومضت تقول إنه حينما أطيح بصدام حسين شعر السنة أن قوتهم قد وهنت، مستطردة أن الفضل في انخفاض معدلات العنف يعود إلى العون الذي تقدمه حركة الصحوة بهذا الصدد كما أن الدور الجديد لسنة العراق يظهر أنهم ما يزالوا يمثلون عامل استقرار.

وتواصل واشنطن بوست قائلة إن القادة العسكريين الأميركيين أبرموا على عجل تحالفات تنطوي على مجازفة مع زعماء قبليين وأعضاء سابقين بجماعات متمردة بمن فيهم أفراد أقدموا على قتل جنود أميركيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة