التدخين يسبب العقم للنساء   
الاثنين 1422/4/25 هـ - الموافق 16/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كشفت دراسة قام بها باحثون أميركيون في بوسطن أن التدخين يسبب العقم للنساء، إذ أظهرت الدراسة أن استنشاق المادة الكيميائية السامة في السجائر يمكن أن يسبب فشلا في المبيض وهذا ما يقلل بشكل كبير سنوات الخصوبة لديهن.

وأشارت الدراسة التي قام بها فريق باحثين من مستشفى بوسطن إلى أن تدخين السجائر إضافة إلى بعض ملوثات الهواء يمكن أن تؤدي إلى توقف مبكر للطمث والإسراع بتدمير خلايا البويضة في المبيض.

وتعتبر هذه الدارسة الأولى من نوعها التي تؤكد علاقة التدخين بالخصوبة الأنثوية بعدما كانت محل شك لزمن طويل.

وقد قام الفريق الذي ترأسه الطبيب جوناثان تيلي أولا بدراسة تأثير الهيدروكربونات متعددة الحلقات ذات الرائحة النفاذة على إناث الفئران لفترة ست سنوات، حيث حقن الباحثون الفئران بالمادة السامة وتتبعوا سلسلة من ردود الأفعال الكيميائية تسببت في موت خلايا بويضاتها.

وفي المرحلة الثانية من الدراسة وضع الباحثون أنسجة مبيضية بشرية تحت جلد الفئران. وتوصل الباحثون إلى بدء تحلل البويضات في غضون ثلاثة أيام بعد الحقن بالمادة السامة.

وأشار الطبيب تيلي إلى أن عملية تدمير البويضات تتم بشكل تدريجي ولا يمكن اكتشافها في الحال. وأوضح أن هذه العملية تستمر سنوات، ووصف المادة السامة في السجائر بالقتل الصامت لأنها تلحق الدمار بمجموعة من الخلايا دون الشعور بذلك، وعند اكتشافها يكون قد فات الأوان لوقفها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة