الصحة العالمية تطور برنامجا يحد من الإصابة بالجلطة   
الثلاثاء 1422/3/28 هـ - الموافق 19/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كشفت منظمة الصحة العالمية النقاب عن تطويرها لبرنامج دولي يساعد في الحد من الإصابة بالجلطة في العالم النامي. جاء ذلك في المؤتمر العالمي لطب الأعصاب الذي بدأ أعماله في لندن أمس ويستمر لمدة أسبوع. وتعتبر الوقاية من الجلطات وعلاجها موضوعا رئيسيا في المؤتمر.

وأوضحت الطبيبة دوريث بونيتا من منظمة الصحة العالمية أن البرنامج يقدم معلومات معينة عن عوامل الخطر واتجاهات المرض في دول محددة، مما يمكنها من تطوير إستراتيجيات للحيلولة دون الإصابة بالجلطة. 

وأكدت بونيتا وجود أدلة كثيرة تشير إلى أن الوقاية من الجلطة ممكنة وقابلة للتنفيذ. وذكرت أن الكثير من الدول المتطورة بدأت برامج للوقاية وكانت ناجحة. وبينت بونيتا بأن الخطر يكمن في أن كثيرا من الدول النامية ستعاني من زيادة في أمراض مثل الجلطة ما لم تتخذ إجراءات سريعة، وعلى الأخص في تلك الدول التي تمر بفترة نمو اقتصادي وسكاني سريع. 

وقالت بونيتا إن برنامج منظمة الصحة العالمية يتضمن معلومات عن عوامل الخطر مثل التدخين وارتفاع ضغط الدم والسكري كما يتضمن إستراتيجيات للوقاية. وقد قدم باحثون أستراليون نتائج دراسة توضح أن خفض ضغط الدم للمصابين بالجلطة يحد من مخاطر إصابتهم بجلطة أخرى أو بأزمة قلبية. 
 
وتعتبر الجلطة سببا رئيسيا للعجز والوفاة، ويموت خمسة ملايين شخص في العالم سنويا من جراء الإصابة بها، ويتعرض 15 مليون شخص إلى جلطات غير مميتة. وتنجم 80% من حالات الجلطات عن انسداد في أحد الأوعية الدموية بالمخ.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة