25 قتيلا ومئات المفقودين بعد انهيار سد باكستاني   
الجمعة 1426/1/3 هـ - الموافق 11/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:46 (مكة المكرمة)، 12:46 (غرينتش)
الآلاف تشردوا بسب الفيضانات (الفرنسية)

لقي 25 شخصا على الأقل مصرعهم وأصبح نحو 500 آخرين في عداد المفقودين في أعقاب انهيار سد على الساحل الجنوبي الغربي لباكستان, بسبب الفيضانات العنيفة التي تجتاح البلاد لأول مرة منذ نحو عشر سنوات.
 
وقال شهود عيان إن سد شادي كور انهار بعد أسبوع من الأمطار الغزيرة, وتوقعوا سقوط مزيد من الضحايا في القرى القريبة التي وصلتها قوات من الجيش الباكستاني للمشاركة في أعمال الإغاثة. 

وقال مراسل الجزيرة في إسلام آباد إن مياه الفيضانات غمرت مئات المنازل, فيما روى شهود عيان أن ثمانية أفراد من أسرة واحدة بينهم ستة أطفال قتلوا عندما انهار سقف منزلهم المصنوع من الطين بسبب الأمطار في منطقة بيشين الواقعة إلى الشمال من كويتا عاصمة إقليم بلوشستان.

وقال مسؤولون باكستانيون إن عدد القتلى في الفيضانات الناتجة عن الأمطار والثلوج الغزيرة مستمر في الارتفاع حيث لقي 46 شخصا على الأقل مصرعهم حتى مساء الخميس وقبل انهيار السد.

ومن جانبه أكد رئيس إدارة الأرصاد الجوية الباكستانية قمر الزمان تشودري 
أن الأجهزة التابعة له أصدرت تحذيراتها للحكومة لاتخاذ الإجراءات اللازمة على مدى الأيام القليلة الماضية, وقال إن الأمطار الغزيرة قد تستمر في الهطول يومين آخرين.

عواصف بأفغانستان

وإلى أفغانستان المجاورة امتدت موجة الطقس السيئ, حيث سقط المزيد من الضحايا بسبب العواصف الثلجية التي تجتاح البلاد حاليا.

وقال مراسل الجزيرة في أفغانستان إن موجة البرد التي تتعرض لها أفغانستان منذ عدة أسابيع قتلت أكثر من مائة شخص في مناطق مختلفة بعد أن أنهارت عدة منازل تراكمت عليها كميات كبيرة من الثلوج.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة