منظمة الصحة تؤكد مقاومة "تاميفلو" لفيروس H5N1   
الجمعة 1426/11/23 هـ - الموافق 23/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 1:01 (مكة المكرمة)، 22:01 (غرينتش)

الأطباء أكدوا أن الفيروس سيحاول إيجاد وسائل لمقاومة مفعول الأدوية (الفرنسية-أرشيف)
قلل مسؤول في منظمة الصحة العالمية من شأن ظهور دلائل تؤكد أن فيروس "H5N1" المسبب لإنفلونزا الطيور، قادر على مقاومة "تاميفلو" أكثر الأدوية استخداما لمحاربة المرض القاتل.

وأكد العالم في البرنامج العالمي لمكافحة الإنفلونزا التابع لمنظمة الصحة العالمية كيجي فوكودا أنه لا يمكن تحاشي بعض المقاومة من قبل الفيروسات في أي نوع من الأدوية.

وجاءت تطمينات فوكودا هذه بعد أن نشرت مجلة طبية، أخبارا صحفية أكدت فيها أن أربعة من ثمانية مرضى عولجوا في فيتنام من إنفلونزا الطيور، توفوا بالرغم من استخدام "تاميفلو".

وأكد فوكودا الحاجة لإجراء المزيد من البحوث حول الطريقة المثلى لاستخدام هذا الدواء، مؤكدا أن هذا الدواء الذي تصنعه شركة سويسرية يظل "اختيارا رائعا" بين عدد محدود من مضادات الفيروسات المتاحة لمقاومة مرض إنفلونزا الطيور الفتاك.

ويخشى الخبراء من تحور الفيروس إلى شكل يمكن انتقاله بسهولة بين إنسان وآخر بدلا من أن تكون العدوى من الطيور إلى البشر، وأن مثل هذا التحور يمكن أن يؤدي إلى ظهور وباء عالمي يتسبب في وفاة الملايين.

ضحايا جدد
وقد أعلنت وزارة الصحة الإندونيسية اليوم ارتفاع حصيلة القتلى بين البشر بسبب إنفلونزا الطيور في البلاد إلى 11 شخصا، بعد تأكيد مختبرات تابعة لمنظمة الصحة العالمية وفاة شخصين آخرين بسبب سلالة "H5N1" من إنفلونزا الطيور.

الفيروس القاتل تسبب في نفوق عشرات الآلاف من الطيور (الفرنسية-أرشيف)
ومن المعروف أن سلالة "H5N1" من فيروس إنفلونزا الطيور قتلت أكثر من 70 في خمسة بلدان آسيوية هي إندونيسيا وتايلند وفيتنام والصين وكمبوديا.

وانتشر الفيروس بين الدواجن في أجزاء من آسيا وأصاب الطيور في ثلثي أقاليم إندونيسيا وهي أرخبيل مترامي الأطراف يتكون من نحو 17 ألف جزيرة يسكنها 220 مليون نسمة.

وفي بوخارست أعلنت السلطات الصحية تأكدها من إصابة حالات بفيروس عدة "إتش.5" في قرية على تبعد 100 كم شرق العاصمة، موضحة أنها تجري الفحوص الآن للتأكد أنها ليس مصابة بالفيروس الفتاك "H5N1".

وقالت وزارة الزراعة في بيان إنها بدأت عملية إعدام نحو (1100) من الدواجن في قرية ترايان.

ومنذ أكتوبر/تشرين الأول اكتشفت رومانيا إنفلونزا الطيور في 23 قرية في دلتا نهر الدانوب أو بالقرب منها على البحر الأسود، حيث اكتشفت السلالة الفتاكة لأول مرة على بعد نحو 300 كيلومتر من بوخارست.

وتأكدت إصابة تسع حالات بفيروس "H5N1" وقالت الوزارة إنها سترسل سبع عينات أخرى من شرق البلاد إلى معمل بريطاني لفحصها.

وفي الأسبوع الماضي حذرت رومانيا التي لم تسجل أي حالات إصابة بشرية بإنفلونزا الطيور، من أن الطيور المهاجرة التي ربما تكون حاملة للفيروس تتجه جنوبا نحو بلغاريا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة