فيلم فرنسي يدين بوش يفتتح مهرجان الإسماعيلية   
الأحد 1425/8/19 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:29 (مكة المكرمة)، 19:29 (غرينتش)

افتتح مهرجان الأفلام التسجيلية بمدينة الإسماعيلية المصرية بعرض فيلم فرنسي ينتقد الرئيس الأميركي جورج بوش على غرار الفيلم الحائز على جائزة مهرجان كان "فهرنهايت 11/9".

ويسلط فيلم "العالم كما يراه بوش" للمخرج وليم كاريل الضوء على نفوذ اليمين الديني المحافظ في الولايات المتحدة، وأثار إعجاب الحاضرين في حفل الافتتاح مساء أمس بالإسماعيلية.

وأرجع كتاب وصحفيون أميركيون استضافهم الفيلم ما وصفوه بالكوارث التي ترتبت على هجمات سبتمبر/ أيلول مثل الحرب على ما يسمى الإرهاب واحتلال العراق وانتقاص الحريات المدنية داخل الولايات المتحدة إلى أن بوش غير مؤهل للرئاسة حيث "صار رئيسا دون أن يعرف السبب".

وأشار الفيلم إلى خشية الأميركيين من أن ما يجري حاليا في بلادهم يشبه ما يحدث في دول العالم الثالث، وأن سياسات بوش تنطبق عليها رواية جورج أورويل التي تعد من أشهر الأعمال الأدبية التي تناولت القهر الذي يمارسه القائد على شعبه باسم الوطنية.

مايكل مور
سارع النقاد لمقارنة الفيلم بـ"فهرنهايت 11/9" لمايكل مور الذي يدين بدوره سياسة بوش كما يدين التدخل الأميركي في العراق ويعتبره عملا عسكريا يخدم مصالح الشركات النفطية التي يرتبط بها الرئيس ووالده وأركان إدارته.

واعتبرت الناقدة المصرية الشافعي فيلم الفرنسي أكثر عمقا من نظيره الأميركي في تناول "السياسة الأميركية التي اخترعت عدوا غير موجود لغزو العراق وتدميره وقتل أبنائه وتشريدهم".

وأيد رئيس المركز القومي للسينما علي أبو شادي هذا الرأي مشيرا إلى أن فيلم كاريل تميز باستناده إلى الكثير من الوثائق والتحليل العلمي واللقاءات المباشرة والحوار مع أنصار بوش ومعارضيه.

وكان الجزء الأول من حفل الافتتاح شهد عرض الفيلم التسجيلي القصير "العالم كما يراه المبدعون" للمخرجة المصرية جيهان الأعصر التي جمعت مشاهد من 35 فيلما مشاركا في المهرجان يقدم حالة الحزن والوحدة ونقيضها من بهجة وفرح.

تشارك 45 دولة في أعمال المهرجان يمثلها 125 فيلما بينها 62 تتنافس في مسابقات المهرجان الأربعة وهي الأفلام التسجيلية الطويلة والقصيرة ومسابقة الأفلام الروائية القصيرة ومسابقة أفلام الصور المتحركة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة