عشرات الصحفيين بالأهرام يحتجون على سياسة رئيسها   
الأربعاء 1430/3/14 هـ - الموافق 11/3/2009 م (آخر تحديث) الساعة 11:21 (مكة المكرمة)، 8:21 (غرينتش)
 
نظم عشرات الصحفيين بمؤسسة الأهرام المصرية وقفة غاضبة الأحد احتجاجا على سياسة رئيس مجلس إدارة المؤسسة مرسي عطا الله، ومنعهم من العمل بمؤسسات إعلامية أخرى، واتهموه "بتخريب أعرق وأقدم مؤسسة صحفية بالشرق الأوسط".
 
كما اتهم المحتجون عطا الله بافتقاد الشرعية بعد أن تخطى السن القانونية، وهي 65 عاما منذ أكثر من سنة.
 
في السياق ذاته تجمع بعض العمال والإداريين عند مبنى المؤسسة، وهتفوا لعطا الله بعد أن حضروا بحافلات من مطابع المؤسسة بمحافظة 6 أكتوبر وهم حاملين لافتات مؤيدة لرئيس مجلس الإدارة.
 
وقد اشتبك المحتجون والعمال بالأيدي والألفاظ، بينما شهد مبنى الأهرام لأول مرة في تاريخه وقوف عربات الأمن المركزي أمامه.
 
وقرر المحتجون القيام بوقفة أخرى أمام رئاسة الجمهورية للمطالبة بتطبيق القانون وحماية الأهرام مما أسموه الانهيار، وهددوا بمزيد من التصعيد إذا نفذ عطا الله تهديداته بمعاقبة الصحفيين الذين تظاهروا ضد سياسته.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة