تقرير سري يكشف ضعف القوات البحرية البريطانية   
الاثنين 19/3/1422 هـ - الموافق 11/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قاذفة مضادة للطائرات في سفينة بريطانية (أرشيف)
قالت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية نقلا عن تقرير سري لوزارة الدفاع البريطانية إن القوات البحرية الملكية عاجزة عن الإيفاء بالتزاماتها تجاه حلف شمال الأطلسي أو حتى الدفاع عن بواخرها بسبب فرض الحكومة اقتطاعات في ميزانيتها.

وتفيد الوثيقة بأن القوات البحرية لا تستطيع الوفاء بالتزاماتها داخل قوة الرد السريع الأطلسية "لأن البواخر ليست قادرة دوما على الاضطلاع بدورها".

وأضافت ديلي تلغراف أن نقصا كبيرا في الأسلحة أرغم السفن على الإبحار في وقت سابق دون أن تحمل ما يكفي من الذخيرة للدفاع عن نفسها في حال اضطرارها للمشاركة في معركة. وأكد التقرير نقلا عن الوثيقة التي صاغها -فيما يبدو- مسؤول كبير في البحرية البريطانية في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي أن تقليص النفقات في ميزانية الدفاع أدى إلى سلسلة من الخلل الوظيفي.

ورفضت وزارة الدفاع البريطانية التعليق على هذا التقرير السري الذي صاغه موظف ثانوي على حد قولها.

وسبق أن أشارت الصحيفة نفسها في الأشهر الأخيرة إلى قلق سلاحي الجو والبر اللذين انتقدا أيضا انعكاسات الاقتطاعات في الميزانية على قدراتهما العملية.

وأعربت ديلي تلغراف في مقال لها بعنوان "أنقذوا أسطولنا من الخطر" عن أسفها لأن بريطانيا التي كانت فخورة في الماضي بقوتها البحرية تقوم الآن بالتضحية بتفوقها البحري على مذبح التوفير في الميزانية والتقارب مع الاتحاد الأوروبي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة