التلاعب يُسقط كاتانيا الإيطالي للدرجة الثالثة   
الخميس 1436/11/5 هـ - الموافق 20/8/2015 م (آخر تحديث) الساعة 19:41 (مكة المكرمة)، 16:41 (غرينتش)

أعلن الاتحاد الإيطالي لكرة القدم أن نادي كاتانيا عوقب بالهبوط إلى الدرجة الثالثة في الدوري الإيطالي بسبب فضيحة تلاعب في نتائج مبارياته بالدرجة الثانية الموسم الماضي.

وخصم الاتحاد الإيطالي 12 نقطة من النادي الصقلي هذا الموسم، وفرض عليه غرامة بلغت 150 ألف يورو (أكثر من 160 ألف دولار). وعوقب رئيس النادي أنطونيو بولفيرنتي بالإيقاف خمس سنوات إضافة إلى غرامة تبلغ ثلاثمئة ألف يورو (أكثر من 320 ألف دولار).

واحتل كاتانيا المركز 15 في الدرجة الثانية الموسم الماضي بفارق نقطتين عن منطقة الهبوط، بعد مسيرة تضمنت خمسة انتصارات متتالية في مارس/آذار وأبريل/نيسان الماضيين.

وقال الاتحاد الإيطالي لكرة القدم إن المباريات التي جرى التحقيق فيها كانت ضد أفيلينو وفاريزي وتراباني وتيرنانا والتعادل مع ليفورنو خلال تلك الفترة.
 
وألقي القبض على بولفيرنتي وستة أشخاص آخرين في يونيو/حزيران الماضي للاشتباه في تلاعبهم بنتائج المباريات.

واتهم بولفيرنتي -الذي يمتلك شركات تجارية وشركة طيران- بالاحتيال الرياضي والتلاعب في النتائج. وقالت الشرطة وقتها إن المبلغ الذي كان يوزعه على اللاعبين المنافسين من أجل التلاعب في النتيجة يبلغ عشرة آلاف يورو (أكثر من 11 ألف دولار).

وهبط كاتانيا من دوري الدرجة الأولى الإيطالي في 2013-2014 بعد ثمانية مواسم في الدوري الممتاز.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة