اختراع مدفع رؤية يكشف ما وراء الجدران   
الخميس 1429/1/9 هـ - الموافق 17/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 13:57 (مكة المكرمة)، 10:57 (غرينتش)


سيكون بمقدور الناس العاديين أن يكتشفوا ما وراء الجدران عن طريق "مدفع رؤية" جديد يستخدم تقنية المسح عبر أشعة X, مما ينتظر أن يحدث ثورة في عمل الشرطة والجمارك, إذ سيمكنهم من اكتشاف الأشخاص المهربين وكذلك المواد المهربة من أسلحة وألغام وسلع.

ويرسل هذا الجهاز كما تقول صحيفة ديلي تلغراف البريطانية أشعة X بمستويات منخفضة تتجمع في عدسة صممت على هيئة عين سرطان البحر.

ويقول ريك شي نائب رئيس شركة فيزيكال أوبتيكس كوربوريشن التي اخترعت هذا الجهاز، إن عيون سرطان البحر تستطيع الرؤية في أعماق مياه البحر المظلمة وتسخدم آلاف المربعات المتناهية في الصغر لتركيز الرؤية عبر الانعكاس الضوئي بدل الانكسار الضوئي للعيون البشرية.

وأضاف شي أن مؤسسته أجرت تجارب ناجحة على هذا الجهاز وأن الحكومة الأميركية أبدت اهتماما كبيرا باختباره, مشيرا إلى أنه يظهر أي شيء موجود على بعد مترين منه.

وأكد أن الصور ليست واضحة وضوح البلورة لكنها حادة بدرجة تمكن من الكشف عن الأسلحة والقنابل المخبأة.

وذكر أن ثمن هذه الأجهزة سيكون عدة آلاف من الجنيهات، وأن المؤسسة تعتقد أنها ستتمكن من تحسين صورة الأشياء المكشوف عنها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة