بوتين يهنئ الأسد باستعادة تدمر الأثرية   
الأحد 1437/6/18 هـ - الموافق 27/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 19:50 (مكة المكرمة)، 16:50 (غرينتش)

هنأ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين نظيره السوري بشار الأسد باستعادة القوات السورية -بغطاء جوي روسي- مدينة تدمر الأثرية من تنظيم الدولة. وفي المقابل، أعرب الأسد عن تقديره للدعم الروسي.

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف -وفق وكالة ريا نوفوستي الروسية- إن بوتين أجرى اتصالا مع الأسد و"هنأه باستعادة الجنود السوريين مدينة تدمر من الإرهابيين"، مشددا على أهمية حماية هذه المدينة التاريخية الفريدة ضمن التراث العالمي.

وأشار إلى أن الرئيس الروسي جدد استعداد بلاده لمواصلة دعم السلطات السورية في "مكافحة الإرهاب وتحرير أراضيها من المجموعات المتطرفة"، رغم انسحاب القسم الأكبر من القوات الروسية من سوريا مطلع الشهر الجاري.

وأكد المتحدث بيسكوف أن بوتين أجرى اتصالا آخر مع مديرة منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة (يونسكو) إيرينا بوكوفا، وأبلغها أن بلاده ستساعد في إزالة الألغام في تدمر.

في المقابل، نقل التلفزيون السوري عن الأسد قوله لبوتين إن الدعم الجوي الروسي وتصميم القوات المسلحة السورية كانا وراء النجاح في استعادة تدمر.

وقال الرئيس السوري "تدمر تهدمت أكثر من مرة عبر القرون، ومثلما تم ترميمها سابقا سنعيد ترميمها من جديد كي تبقى كنزا وإرثا حضاريا للعالم".

كما أشار الأسد لوفد فرنسي زائر يضم برلمانيين إلى أن تحرير تدمر "دليل جديد على نجاعة الإستراتيجية التي ينتهجها الجيش السوري وحلفاؤه في الحرب على الإرهاب".

وكانت السلطات السورية أعلنت اليوم الأحد استعادة مدينة تدمر كاملة ومطارها في ريف حمص، بدعم جوي روسي كثيف، من يد تنظيم الدولة الذي كان يسيطر عليها منذ العام الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة