نتنياهو: إيران تقاتل تنظيم الدولة لأجل مصلحتها   
الاثنين 1435/11/29 هـ - الموافق 22/9/2014 م (آخر تحديث) الساعة 9:41 (مكة المكرمة)، 6:41 (غرينتش)

حذر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الأحد الغرب من تخفيف العقوبات المفروضة على إيران بسبب برنامجها النووي مقابل انضمامها لجهود مكافحة تنظيم الدولة الإسلامية.

ونقل بيان نشرته رئاسة الوزراء الإسرائيلية عن نتنياهو قوله إن الايرانيين "يقاتلون الدولة الإسلامية من أجل مصالحهم الخاصة"، مضيفا "إنهم يتقاتلون على من سيكون زعيم العالم الإسلامي الذي يريدون فرضه على العالم أجمع".

واستأنفت الدول الست الكبرى وإيران في نيويورك الجمعة المفاوضات الرامية لحل أزمة البرنامج النووي الإيراني والتي لا يتوقع أن تفضي سريعا إلى اتفاق.

ولطالما اعتبرت إيران العدو اللدود للولايات المتحدة، إلا أن واشنطن باتت تعتبر أن لطهران "دورا" تقوم به في محاربة تنظيم الدولة الإسلامية حتى وإن كان هذا الدور لا يعني انضمام طهران إلى التحالف الدولي الذي تبنيه واشنطن لقتال هذا التنظيم. 

ويوم الجمعة أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أن الولايات المتحدة وإيران تباحثتا في موضوع محاربة تنظيم الدولة الإسلامية على هامش المفاوضات حول الملف النووي التي عقدت في نيويورك يومي الأربعاء والخميس الماضيين. 

وحددت طهران ومجموعة 5+1 (الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا والصين وألمانيا) مهلة حتى 24 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل للتوصل إلى اتفاق يجعل من المستحيل على إيران امتلاك السلاح النووي مقابل رفع العقوبات الدولية المفروضة عليها. 

ويشتبه الغربيون -ومعهم إسرائيل- في سعي إيران لحيازة القنبلة الذرية تحت ستار برنامج نووي مدني، الأمر الذي تنفيه طهران مؤكدة أن برنامجها محض سلمي. 

والأربعاء الماضي دعا وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان الدول الكبرى إلى أن "تبقى حازمة في مفاوضاتها مع إيران، وأن تبقي على العقوبات" المفروضة على طهران بسبب برنامجها النووي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة