إيران تعلن تطوير وإنتاج طائرة مقاتلة   
الخميس 13/8/1427 هـ - الموافق 7/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:21 (مكة المكرمة)، 21:21 (غرينتش)

الطائرة التي عرضها التلفزيون الرسمي (رويترز)

أفادت تقارير إعلامية بأن إيران نجحت في تطوير طائرة حربية من طراز
F5))، وقد اختبرت أداءها بنجاح في تمارين جرت في شمال غرب البلاد.

 

ولم تحدد وسائل الإعلام الإيرانية نوع الطائرة المطورة, بيد أن صورا بثها التلفزيون الإيراني للطائرة التي أعيد تصميمها أشارت إلى أنها اعتمدت على الطائرة (F5) أميركية الصنع.

 

وقالت التقارير الإعلامية إن الطائرة تشبه الطائرة المقاتلة الأميركية (F18) و"أقوى منها".

 

ولا تزال إيران تستخدم هذا النوع من الطائرات, التي كانت الولايات المتحدة أمدت بها حكومة حليفها السابق الشاه محمد رضا بهلوي, الذي أطاحت به الثورة الإسلامية عام 1979. وقطعت واشنطن علاقاتها مع إيران بعد تلك الثورة.

 

وأطلق على الطائرة التي جرى تطويرها اسم صاعقة، وتضم الترسانة الإيرانية صاروخا محلي الصنع يحمل نفس الاسم.

 

وقال القائد العام للجيش الإيراني عطاء الله صالحي إنه لأول مرة تم استخدام الطائرة صاعقة لقصف الأهداف الوهمية للعدو في شمال غرب إيران.

 

تشترك بمناورات حديثة (رويترز)

صالحي قال أيضا إن بلاده لم تحصل على مساعدة خارجية في تطوير الطائرة.

 

ودأبت إيران على الإعلان عن إنتاج أسلحة جديدة أو إعادة تطوير أسلحة موجودة بالفعل, إلا أنه نادرا ما تقدم تفاصيل كافية للمحللين لتقييم إمكاناتها.

 

ومنذ العام 1992 أعلنت إيران عن إنتاج دبابات ومدرعات وناقلات جند إضافة للصواريخ. كما أعلنت في بداية العام 2005 أنها بدأت بإنتاج الطوربيدات.

 

ويقول محللون إن الكثير من الأسلحة الإيرانية من طراز قديم، ولكنهم يضيفون أيضا أن البلاد طورت مهارات لتحديث أسلحتها من الخارج مثل الصواريخ من كوريا الشمالية.

 

وتجري إيران مناورات برية وبحرية وجوية منذ 19 أغسطس/ آب الماضي, وجرت بعض هذه المناورات في الخليج, الممر الرئيس لشحنات النفط العالمية.

 

ويرى المحللون أن إيران تريد إظهار أن بإمكانها التحرك إذا جرى الضغط عليها فيما يتعلق بنزاعها النووي مع الغرب.

 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة