حكومة هاورد تمنى بهزيمة في انتخابات محلية   
الأحد 7/3/1428 هـ - الموافق 25/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 11:38 (مكة المكرمة)، 8:38 (غرينتش)

هاورد هوّن من نتائج الانتخابات وقال إنها ركزت على قضايا محلية (الفرنسية-أرشيف)
منيت حكومة رئيس وزراء أستراليا جون هاورد بالهزيمة أمام حزب العمال المعارض في انتخابات محلية هيمن عليها رد فعل الناخبين ضد القوانين الحكومية الصارمة لعلاقات العمل.

وصوت الناخبون لصالح حكومة حزب العمال في ولاية نيو ساوث ويلز وبرامجها الانتخابية في مجالات النقل والصحة، لتحقق هذه الحكومة رابع فوز لها على التوالي في الانتخابات.

وقال رئيس وزراء الولاية موريس إيما الذي أعيد انتخابه في كلمة ألقاها بمناسبة فوزه إن هذا الانتصار نصر للعمال وعائلاتهم ورفض لخيارات العمل، ودعا المحافظين لعدم تجاهل رسالة الناخبين.

وفي المقابل هوّن هاورد من خسارة حزبه في الانتخابات، وقال إنها تركزت على قضايا محلية وليست قضايا وطنية.

وتواجه الحكومة انتخابات في وقت لاحق من السنة الحالية بعد 11 عاما في السلطة، وتظهر استطلاعات الرأي تراجعها وراء حزب العمال بقيادة الزعيم الاتحادي المنتخب حديثا كيين رود.

المرشحون المسلمون
من ناحية أخرى لم يحقق المرشحون المسلمون نتائج طيبة في انتخابات الولاية والتي خاضوها احتجاجا على ما يصفونه بالعنصرية والخوف من الإسلام في المجتمع الأسترالي.

وبعد فرز 76% من الأصوات حصل ممدوح حبيب المعتقل سابق بخليج غوانتانامو على 1272 صوتا بدائرة أوبورن جنوب غرب سيدني، وهي منطقة يقطنها مسلمون كثيرون ومثل هذا 2.8% من الأصوات في المقعد الذي فاز به بسهولة حزب العمال بأكثر من 20 ألف صوت.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة