بتر يد مريض بعد عامين من زراعتها   
السبت 1421/11/11 هـ - الموافق 3/2/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كلينت هالام مع أحد الأطباء
بتر الأطباء في بريطانيا أول يد تزرع في العالم بعد أن رفضها جسم المريض عقب عامين من عملية استغرقت 13 ساعة واعتبرت فتحا جديدا في مجال زراعة الأعضاء.

وقال البروفيسور إيرل أوين إن اليد التي زرعت لكلينت هالام في سبتمبر/أيلول عام 1999 بترت في إحدى العيادات بلندن بناء على طلبه، وأضاف أوين أن المريض وهو من نيوزيلندا ويبلغ 41 عاما فشل في اتباع الإرشادات الطبية التي نصحه بها الأطباء عقب العملية.

وقد نفى المريض أن يكون فشل في اتباع تعليمات الأطباء، وقال إن رفض جسمه لليد ظل موجودا رغم اتباعه لنظام غذائي صارم حدده الأطباء مؤكدا أنهم على اطلاع شبه يومي بتطور حالته الصحية. وأوضح أن المرة الوحيدة التي لم يتناول فيها الأدوية المقررة كانت عندما أصيب بالإنفلونزا.

وكان هالام قد خضع للعلاج في مستشفى بغرب أستراليا إثر رفض جسمه لليد المزروعة وقام الأطباء بعملية زراعة جديدة لليد. وشكا المريض من أنه يستطيع القيام فقط بأعمال ثانوية بيده الجديدة مثل شرب القهوة أو الشاي أو السباحة.

وكان مريض آخر زرعت له يدان أعلن قبل أيام أنه بات قادرا على استخدام يديه الجديدتين في الكثير من الأعمال اليومية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة