إسرائيل تصادر أراضي فلسطينية بالخليل   
الثلاثاء 2/11/1433 هـ - الموافق 18/9/2012 م (آخر تحديث) الساعة 6:55 (مكة المكرمة)، 3:55 (غرينتش)

سلمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي إخطارات بوضع اليد على أرض قرب الحرم الإبراهيمي الشريف في البلدة القديمة من مدينة الخليل المحتلة تعود ملكيتها للفلسطينيين. 

وقد سلمت الإخطارات على شكل منشورات وزعت على المواطنين في المنطقة تتضمن خرائط هيكلية ورسما بيانيا توضح الهدف من وضع اليد, وهو إقامة جدار بطول أربعمائة متر لفصل الأحياء العربية عن الحي الاستيطاني في البلدة القديمة وإنشاء طريق خاص للمستوطنين.

وفي تصريحات للجزيرة، قال كامل حميد محافظ مدينة الخليل -كبرى المدن الفلسطينية في الضفة الغربية- إن هذا الإجراء يأتي ضمن الخطة الإسرائيلية التي تستهدف الاستيلاء التام على البلدة القديمة والحرم الإبراهيمي.

وقال حميد إن "الإجراءات التي تتخذها إسرائيل في التعديات بدأت منذ سبعينيات القرن الماضي، وما زال هذا المسلسل يأخذ أشكالا وطرقا مختلفة، ولكن النتيجة هي الاستيلاء على أراض وبيوت ومؤسسات فلسطينية".

وطالب حميد المجتمع الدولي بضرورة التدخل لمواجهة التعديات الإسرائيلية على الأراضي الفلسطينية. وقال "نحن بحاجة إلى تدخل دولي، كما أننا بحاجة أيضا إلى شرعية لدولة فلسطين حتى نتمكن من التوجه إلى محكمة العدل الدولية لرفع الغطاء الدولي عن التعديات الإسرائيلية على الأراضي الفلسطينية".  

يذكر أن قوات الاحتلال الإسرائيلي قسمت الحرم الإبراهيمي بين المسلمين واليهود بعد أن حولت جزءا منه إلى كنيس يهودي بعد مذبحة الحرم الإبراهيمي عام 1994.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة