اليمن يجري ثاني تعداد قومي بعد الوحدة   
الأحد 1425/11/8 هـ - الموافق 19/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 17:58 (مكة المكرمة)، 14:58 (غرينتش)
 
تنطلق اليوم الخميس في كافة أنحاء اليمن عملية التعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت والتي تستغرق عشرة أيام.
 
والتعداد هو الثاني من نوعه منذ تحقيق الوحدة بين شطري البلاد.
 
وأكد رئيس الجهاز المركزي للإحصاء الدكتور أمين محي الدين أن كل المعلومات التي سيدلي بها المواطنون ستظل محمية وفي سرية مطلقة ولا يجوز نشرها أو التعامل معها لغير جهة الاختصاص.
 
وعن أهداف التعداد قال وكيل الجهاز المركزي للإحصاء جمال الوحيش إنها تتمثل في توفير قاعدة بيانات لوضع الإستراتيجيات والسياسيات التنموية، وتخطيط المدن وتوزيع الخدمات بالإضافة إلى توفير المؤشرات اللازمة لمتطلبات خطة التنمية للفترة من 2006-2010.

يذكر أن آخر تعداد جرى بالبلاد كان في شهر ديسمبر/كانون الأول 1994، وأن عدد سكان اليمن بلغ حولي 14 مليونا ونصف المليون بمعدل نمو سنوي مقداره 3.7%.
 
وتتوقع مصادر رسمية أن يصل تعداد سكان اليمن في المسح الأخير إلى 21 مليون نسمة، في حين تتوقع نفس المصادر أن يصل عدد السكان إلى الضعف خلال الـ 15 عاما القادمة.
ــــــــــــــ
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة