دنكطاش يدين الضغط الأوروبي على شمال قبرص وتركيا   
الاثنين 1424/10/29 هـ - الموافق 22/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

دنكطاش رفض مجددا التفاوض مع القبارصة اليونانيين على أساس خطة الأمم المتحدة (الفرنسية)
أدان زعيم القبارصة الأتراك رؤوف دنكطاش اليوم الاثنين ما وصفه بالضغط غير الأخلاقي الذي يمارسه الاتحاد الأوروبي على تركيا والقبارصة الأتراك سعيا إلى تسوية مشكلة تقسيم الجزيرة على أساس الخطة التي اقترحتها الأمم المتحدة.

ورفض دنكطاش المعروف بمواقفه القومية المتشددة مجددا استئناف المفاوضات مع القبارصة اليونانيين على أساس خطة الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان مؤكدا أنه لا يمكن التفاوض على أساس هذه الخطة.

وكان الاتحاد الأوروبي حذر من أنه إذا لم يتوصل إلى حل ينهي تقسيم الجزيرة فإن الجزء الجنوبي اليوناني من الجزيرة وحده سينضم للاتحاد في مايو/ أيار 2004، وبذلك ستبقى "جمهورية شمال قبرص التركية" التي لا تعترف بها سوى أنقرة خارج الاتحاد الأوروبي.

وحذرت بروكسل أيضا من أن عدم التوصل إلى اتفاق قد يقلل من فرص انضمام تركيا إلى الاتحاد.

ودفع هذا الحكومة التركية إلى الإعلان أنها تؤيد إجراء مفاوضات حول الوضع الجزيرة على أساس خطة الأمم المتحدة وهو ما يثير غضب دنكطاش الذي يرفض تقديم أي تنازلات.

وقد فشلت المفاوضات بين القبارصة الأتراك واليونانيين حول خطة أنان في مارس/ آذار الماضي بسبب تحفظات الجانبين لكن الأمم المتحدة حملت دنكطاش المسؤولية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة